القسم الفرعي:2

الموجودات (Assets)


إن جانب الموجودات في الميزانية العمومية يوضح كيفية استثمار الأموال في الموجودات لتنفيذ عمليات الشركة. وتقسم الموجودات كذلك إلى موجودات ثابتة وموجودات متداولة استنادا إلى استخدامها وطبيعتها.

الموجودات المتداولة (Current Assets)
الموجودات المتداولة هي رأسمال عامل يستخدم لتمويل عمليات الشركة اليومية. وهذه الأصول ذات عمر قصير ويتوقع أن يتم تحويلها إلى نقد خلال سنة واحدة. والموجودات المتداولة هامة لتسهيل تشغيل أنشطة الشركة. والدورة التشغيلية للأعمال، وهي الفترة الزمنية بين شراء المواد الخام وعرضها لتحقيق النقد من المبيعات، يتم تمويلها بواسطة الموجودات المتداولة. ومن الناحية المثالية فإن الموجودات المتداولة يتم تمويلها بواسطة المطلوبات المتداولة وغيرها من رأس المال الطويل الأجل المتوفر لدى الشركة.

النقـد (Cash) يتضمن النقد المتاح للاستخدام أي المبالغ النقدية وما لدى أمين الصندوق والحسابات البنكية. ويتم الاحتفاظ بمبلغ معين من النقد السائل دوما في الأعمال لضمان تسهيل عمليات التشغيل. وينبغي التحذير من أن السيولة والربحية مترابطان سلبياً حيث أن الاحتفاظ بالنقد الكثير سيسبب تكلفة فرصة بديلة أكبر من حيث دخل الفائدة الضائع كما أن الأرصدة النقدية غير الكافية قد تؤدي إلى كشف الأرصدة البنكية مما يؤدي إلى تكبد مصاريف فائدة باهظة.

الاستثمارات القابلة للتحويل السريع إلى نقد (Marketable investments) وتعرف أيضا بأنها الأوراق المالية القابلة التحويل السريع إلى نقد وهي استثمارات قصيرة الأجل في أكثر الأدوات المالية خلواً من المخاطر. وهذه الاستثمارات تكون في شكل عالي السيولة أو في ما يعادلها من النقد ولها تاريخ استحقاق قصير الأجل حتى يمكن سحب المال عند الحاجة دون تكبد خسارة كبيرة (غير أن الصفقة لها تكلفة قليلة وبالتالي يمكن تجاهلها). والاستثمارات القابلة للتحويل إلى نقد تشمل أذونات الخزانة والسندات الإذنية والأدوات القابلة للتداول والأوراق التجارية قصيرة الأجل. ويستند تقييم الاستثمارات القابلة للتحويل إلى نقد إلى التكلفة أو القيمة السوقية أيهما أقل.

الأرصدة المدينة (Receivable) هي المبالغ غير المسددة من العملاء والذمم ذات الطبيعة غير التجارية. وهي ذمم ذات قيمة صافية قابلة للتحقيق بعد إحتساب مخصص الديون المشكوك فيها.

المخزونات (Inventories) هو السلع المحفوظة للبيع و المواد الخام المستخدمة في التصنيع. وهذا عنصر هام في الموجودات المتداولة ويتطلب الإهتمام عند تحليل الميزانية العمومية. والمخزونات تربط رأس المال وبالتالي فإنها يمكن أن تؤثر على ربحية الشركة. ومن ناحية أخرى قد يكون لتقييم المخزونات أثر كبير على الموقف المالي للشركة. وهناك ثلاثة طرق لحساب المخزون هي الأول فالأول، الوارد أخيراً يصرف أولاً وطريقة المتوسط المرجح. ويجب أن يكون التقييم النهائي على أساس التكلفة أو القيمة السوقية أيهما أقل . والاستثمارات في المخزون تعتمد على طبيعة الصناعة. وعادة ما تقوم شركات صناعة الخدمات بالحفاظ على مخزونات صغيرة بينما المصالح الصناعية تحتفظ بمخزونات كبيرة. وبعض الشركات تعتمد طرق الإنتاج والشراء في حينه التي تضمن مستويات متدنية من المخزونات أو حاجز المخزون.

المدفوعات المقدمة(Prepayments) وهي مبالغ تدفع مقدماً لخدمات أو سلع يتوقع صرفها خلال سنة واحدة. وهذه المدفوعات تقع ضمن تعريف الموجودات المتداولة. وعلى الأغلب فإن الخدمات مثل التأمين والإيجار ومكافحة الحشرات والخدمات العامة تعتبر مسبقة الدفع. وعموما فإن المصاريف المدفوعة مقدماً ليست هامة جداً في الميزانية العمومية.

الموجودات الثابتة / الموجودات طويلة الأجل (Fixed Assets / Long term Assets)
إن الموجودات الثابتة تعتبر ذات طبيعة طويلة الأجل، أي أكثر من سنة، وتعِد بمنفعة اقتصادية. والاستثمار في الموجودات الثابتة اختياري إلى حد بعيد. وتؤثر طبيعة الأعمال كذلك على مستوى الاستثمار في الموجودات الثابتة. وتمتلك الشركات الصناعية استثمارات كبيرة في الموجودات الثابتة مقارنة ببائع التجزئة أو المحل التجاري.
والموجودات الثابتة تصنَّف على نحو واضح إلى موجودات ملموسة، إستثمارات طويلة الأجل، موجودات غير ملموسة وغيرها من الموجودات الأخرى.

الموجودات الثابتة الملموسة (Tangible Fixed Assets) هي الموجودات المادية مثل الممتلكات والمصانع والمعدات. وهذه الموجودات هي ركيزة البنية التحتية للشركة وتقدم دوراً مسانداً للعمليات. واستنادا إلى نوع الصناعة التي تعمل فيها فإن مستوى الاستثمار وطبيعة الأصل ستتغير. وتستهلك الموجودات الثابتة الملموسة باستثناء الأرض. ويقدر العمر الاقتصادي ويتم استهلاك الموجودات خلال عُمرها الإفتراضي. وتعتبر سياسة الاستهلاك اختيارية وتحدد من خلال المعايير المحاسبية المتبعة.

الإستثمارات طويلة الأجل (Long-term Investments) تعتبر جزءا من محفظة الأصول الثابتة. وتقوم الشركات بالإستثمار خارج نطاق نشاطها الأساسي لأسباب متنوعة وهى إستثمارات طويلة الأجل ويتوقع أن يتم إلغاؤها في المستقبل. ويمكن أن تكون الإستثمارات طويلة الأجل في أعمال استراتيجية غير موحدة أو إستثمارات في أصول غير مستخدمة في عمليات التشغيل. والإستثمارات في المشتقات المالية طويلة الأجل مثل السندات، الكمبيالات الطويلة الأجل والأسهم ...إلخ تقع أيضا ضمن هذا التصنيف.

الموجودات غير الملموسة (Intangible Assets) هي موجودات غير فعلية وغير ملموسة في طبيعتها مثل السمعة التجارية والبراءات وحقوق التأليف والأسماء التجارية والإمتيازات. وقد أضيف بند جديد لهذه القائمة مؤخراً هو تكلفة تطوير برامج الكمبيوتر. وتستحق البنود غير الملموسة الاهتمام لأنها يمكن أن تكون أساسية في الميزانية العمومية. والسمعة التجارية التي هي بند من الأصول غير الملموسة تحدد قيمتها عندما يتم شراء شركة ما من قبل شركة أخرى. والمبلغ الذي يتم دفعه زيادة على صافي القيمة العادلة للشركة المشتراة يظهر في الميزانية العمومية للشركة المشترية على أنه سمعة تجارية. وهذا ما يعرف أيضا باسم السمعة التجارية المشتراة. ويتم إطفاء السمعة التجارية عبر العمر الاقتصادي المقدر من قبل الإدارة وطبقا للمعيار المستخدم فإنه ينبغي أن لا تتجاوز 40 سنة.

الموجودات الأخرى (Other Assets) وتوضح عموماً في الميزانية العمومية. وتتضمن هذه البنود مجموعة من الأصول الغير متداولة. ومن أمثلة الأصول الأخرى التكاليف المؤجلة والدفعات المقدمة للشركات التابعة والممتلكات الصغيرة غير المستخدمة في العمليات.

السوق المالية السعودية
البحث عن
  • رمز الشركة
  • إسم الشركة
  • إسم صندوق الإستثمار
  • محتوى أخبار

الأسواق العالمية

إرسل الصفحة إلى صديق

تصويت

هل أنت راض عن خدمات الوساطة الشاملة التي يقدمها بنكك؟