عودة العمل بسقف الدين العام وواشنطن تدق ناقوس التخلف عن السداد


2014/02/09 08:32 توقيت شبه الجزيرة العربية

عادت الولايات المتحدة إلى العمل بسقف الدين العام بعدما انتهت مدة سريان التجميد الذي فرضه الكونغرس قبل أشهر على العمل بهذا السقف للحيلولة دون تخلف البلاد عن السداد، مما يعني عودة هذا الخطر اليوم، كما أفادت وزارة الخزانة.

وكان الديمقراطيون والجمهوريون في الكونغرس، المختلفون على أولويات بنود الموازنة مما أدى إلى أزمة مالية خطيرة في البلاد في أكتوبر (تشرين الأول) ، توصلوا يومها إلى اتفاق مؤقت علقوا بموجبه العمل حتى السابع من فبراير (شباط) بالحد الأعلى المسموح به قانونا للحكومة الفيدرالية للاقتراض.

والجمعة انتهت هذه المهلة وباتت البلاد بحاجة إلى اتفاق جديد يرفع سقف الدين العام البالغ نحو 17 ألفا و300 مليار دولار، وذلك لتمكين الدولة الفيدرالية من الاستدانة للوفاء بالتزاماتها المالية وخدمة دينها العام.

وفي انتظار التوصل إلى هذا الاتفاق الجديد ستعمد وزارة الخزانة إلى اتخاذ «إجراءات استثنائية» لتحاشي وقوع البلاد في حالة تخلف عن السداد ولتأمين هامش تحرك يرجئ الأزمة حتى نهاية فبراير الحالي، بحسب ما أعلن وزير الخزانة جاكوب لو في رسالة وجهها إلى قادة الكونغرس الجمعة.

وقال لو في رسالته: «بسبب عدم قيام الكونغرس برد فعل (...) يتعين على وزارة الخزانة أن تبدأ بتطبيق إجراءات استثنائية ستسمح لنا بالحفاظ على القدرة الاقتراضية والثقة اللتين تتمتع بهما الولايات المتحدة وبالقدرة على دفع فواتيرنا أيضا».

وتتركز هذه الإجراءات الفنية خصوصا على وقف الوزارة إصدار سندات خزينة مخصصة للبلديات والولايات وذلك من أجل عدم زيادة ديون الدولة الفيدرالية.

وأضاف: «لو أن هذه الإجراءات ستمكن وزارة الخزانة من الاستمرار حتى 27 فبراير الحالي»، محذرا من أنه بعد هذا التاريخ لن يكون لدى الوزارة إلا المال الموجود في خزائنها من أجل الوفاء بالتزاماتها المالية.

وكان لو حذر في مطلع الأسبوع من أنه «من دون القدرة على الاستدانة بسرعة كبيرة، لن يكون ممكنا مواجهة الالتزامات المالية للدولة الفيدرالية».

وفي الخريف الماضي، أقفلت الأجهزة الإدارية الفيدرالية طيلة أكثر من أسبوعين بسبب خلاف بين الكونغرس والبيت الأبيض بشأن الموازنة وسقف المديونية.

والجمعة، اعتبرت وزارة التجارة أن الربح الفائت للموظفين طيلة فترة إقفال الإدارات كلف 0.3 نقطة من نمو الاقتصاد الأميركي في الفصل الأخير من العام والذي بلغ 3.2 في المائة.

الشرق الأوسط
أخبارعام
2017 | 2016 | 2015 | 2014 | 2013 | 2012 | 2011 | 2010 | أرشيف الأخبار
أكثر الشركات معاينة
رمز الشركة السعر حجم التداول
بيت التمويل الخليجي 0.5 1,361,733
بنك قطر الوطني 135 62,706
بنك صحار 0.14 70,617
دانة غاز 0.62 13,288,208
سابك 98.09 2,208,800
موبايلي 18.02 328,623
مصرف الإنماء 16.47 22,194,374
أحدث الأخبار

خطة لتوليد الوظائف في المنشآت الصغيرة والمتوسطة ترى النور قريبا
تعمل هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مع هيئة توليد الوظائف على وضع خطة لتوليد الوظائف خلال الفترة المقبلة.

وأكد لـ "الاقتصادية" غسان السليمان محافظ هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، أن الهيئة

«بيان»: 620 مليون دينار مكاسب البورصة
قال التقرير الأسبوعي لشركة بيان للاستثمار: «إن البورصة الكويتية نجحت في تحقيق النمو لمؤشراتها الثلاثة للأسبوع الثاني على التوالي، إذ أنهت تداولات الأسبوع الماضي مسجلة مكاسب متباينة على وقع استمرار مو

هذه أسباب تأخر إتمام مشروعات الشراكة بالكويت
كشفت وثيقة حكومية حصلت «الأنباء» على نسخة منها اقرار الجهات الحكومية المسؤولة عن مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص وجود 7 معوقات أساسية أمام سرعة إنهاء إجراءات التعاقد والتي تبدأ من الجهات ال

الودائع ارتفعت 1.8% الى 41.7 مليار دينار في مايو الماضي
بلغ النمو السنوي 1.8%، لإجمالي الودائع في القطاع المصرفي الكويتي في مايو 2017 وذلك وفق آخر المعلومات التي يصدرها بنك الكويت المركزي. إذ بلغت الودائع 41.7 مليار دينار تزامناً مع ارتفاع النشاط الائتمان

الضبابية تكتنف موقف «بنك التسويات»
لم تتضح حتى الآن الملامح الرئيسية التي سيترتب عليها إنجاز التسويات النقدية النهائية للأسهم من خلال «بنك التسويات» (CCP) ما يجعل القضية ضبابية إلى حد كبير.

ووفق ما ذكرت مصادر مطلعة لـ «الرا

السوق المالية السعودية
البحث عن
  • رمز الشركة
  • إسم الشركة
  • إسم صندوق الإستثمار
  • محتوى أخبار

الأسواق العالمية

إرسل الصفحة إلى صديق

تصويت

ما هو التغيير المحتمل الذي تتوقع ان تفعله في استثمارك في سوق الأسهم المحلية في الفترة القادمة؟