2017/09/25 08:09 توقيت العربي

يحتاج القطاع العقاري الخليجي إلى بعض العناصر الرئيسة المكملة لتحقيق مزيد من الإنجازات الاقتصادية، والمضي قدماً في تنفيذ الخطط والمشاريع العقارية ومشاريع البنية التحتية، ومن أهم هذه العناصر وجود قطاع مصرفي قوي له دور حيوي ومباشر في إيجاد أنشطة وعمل القطاع العقاري وتوسيعه.

ولفت تقرير أسبوعي لشركة «المزايا القابضة» إلى أن «القطاع المصرفي يلعب أدواراً استثنائية في الظروف كافة، وخصوصاً في حالات التراجع والركود، من خلال الاستمرار في منح القروض العقارية للأفراد والشركات لاستمرارية تنفيذ المشاريع»، إضافة إلى أن «مستويات المنافسة بين البنوك وشركات التطوير العقاري كان لها دور كبير في خفض الكلف المصرفية».

وأضاف أن «الجهاز المصرفي له أدوار مؤثرة وحيوية على كل القطاعات الاقتصادية، كما له تأثيرات إيجابية على مستوى القطاع العام الحكومي كونه يعتبر مشاركاً رئيساً في تنفيذ المشاريع التنموية وإنجازها». وأشار إلى أن «الخدمات المصرفية سجلت تطورات متسارعة لتكون مؤثرة وفاعلة في الميادين كافة، فضلاً عن أن مستويات المنافسة والتكامل بين المصارف وشركات التطوير العقاري وصلت إلى استهداف الطرفين المستثمرين من الأفراد والشركات لتقديم المزيد من العروض والتسهيلات على خطط السداد، إضافة إلى طرح المنتجات العقارية بمعدلات فائدة منافسة، ما نشط الطلب على المنتجات العقارية». وأشار التقرير إلى «حالة التفاؤل التي يظهرها المصرفيون في السوق الإماراتي، والتي تدور حول إمكان نمو القروض العقارية، إذ تشير التقديرات إلى إمكان تسجيل هذه القروض نمواً يصل إلى 5 في المئة حتى نهاية السنة، بسبب تصنيف السوق العقارية الإماراتية في الوقت الحالي بسوق المستخدم النهائي والمستثمر الخارجي».

في المقابل، «فإن زيادة إقبال المستخدم النهائي على شراء العقار في الإمارات سيعمل على دعم تعافي السوق ونموه، فيما سيساهم رفع سقف التمويل للمقيمين إلى 89 في المئة في تعزيز أنشطة المصارف وتمكين شرائح جديدة من الاتجاه نحو الشراء، ما قد يؤدي إلى موجة انتعاش مرتقبة جديدة خلال العام المقبل».

وأضاف أن «الحصة الإجمالية للرهونات العقارية المنفذة في إمارة دبي وصلت إلى 65 في المئة من إجمالي الوحدات السكنية التي تم بيعها خلال النصف الأول من السنة، ما يشير إلى أن المزيد من الوحدات العقارية تم بيعها للمستخدم النهائي، إذ مولت المصارف صفقات البيع والشراء. إضافة إلى أن نسب التصحيح السعري التي سجلتها السوق العقارية في دبي والتي تقدر بـ15 في المئة منذ عام 2015، ساهمت في منح المنتجات العقارية مزيداً من الجاذبية السعرية للتملك». وأشارت «المزايا» إلى أن «جاذبية المنتجات للتمويل التي دفعت المصارف لتقديم خيارات متنوعة للتمويل وبأسعار فائدة تتناسب وشرائح أكبر من المتعاملين على مستوى العقارات السكنية والتجارية، وبشكل خاص مع توجه عدد كبير من المقيمين إلى شراء العقارات عوضاً عن استئجارها في ظل الأسعار السائدة، إذ عكست البيانات الصادرة عن دائرة الأراضي في دبي ارتفاع قيمة الصفقات العقارية بنسبة 16.8 في المئة، ما يعكس مستوى الطلب الجيد والفرص الاستثمارية القابلة للتمويل».

وتطرقت إلى «الارتفاع المسجل على مؤشرات الطلب على العقارات السكنية المتوسطة، والتي من شأنها رفع مستوى الطلب وزيادة قيمة صفقات الشراء والتمويل من المصارف العاملة في الدولة، إذ يعتبر ارتفاع وتيرة النشاط على العقارات السكنية المتوسطة تحولاً إيجابياً لدى السوق العقاري الإماراتي، ما يؤدي إلى تحوّل السوق العقارية إلى سوق مستهلكين نهائيين، إضافة إلى أن من المتوقع أن تشهد السوق مشاريع عقارية ضخمة تسيطر على حصة مرتفعة من قوى العرض والطلب في الوقت الحالي، وبالتالي سترتفع فرص الاستثمار والتمويل من قبل المصارف على مستوى تمويل عمليات ومراحل التشييد والبناء، وتمويل صفقات الشراء عند التسليم النهائي لتلك المشاريع».

وأكد التقرير أن «الاتجاه نحو العقارات المتوسطة من شأنه أن ينعكس إيجاباً على استقرار ونضج السوق العقارية، ودفع الطبقة الوسطى للمساهمة في نمو السوق خلال فترات التراجع والركود، فيما تحتفظ المنتجات العقارية الفاخرة على جاذبيتها على المستوى الاستثماري، وستظهر المصارف العاملة قدرتها واستعدادها لتأمين التمويل للفرص والطلبات كافة».


جريدة الحياة

رمز السهم السعر حجم التداول
ولاء للتأمين 28.20 66,290
بنك قطر الوطني 152.00 524,644
سابك 127.00 341,265
التعاونية 71.40 15,010
سايكو 15.10 72,566
بترورابغ 28.30 239,237
بروج للـتأمين 31.65 9,947
تحولات متوقعة في سوق العمل السعودية

2018/06/24

أشارت دراسة استطلاعية أجرتها شركة غلف تالنت المتخصصة في التوظيف الإلكتروني إلى أن سوق العمل في المملكة العربية السعودية ستشهد بداية لتحولات تاريخية بعد تطبيق قرار السماح للمرأة بقيادة للسيارة. وبحسب

القبس

47.5 مليون دينار استثمارات صناديق كويتية تبخرت من السوق خلال 5 أشهر

2018/06/24

أشارت احصائية حجم التداول في البورصة طبقا لجنسية و فئة المتداول (المجمعة) منذ بداية 2018 وحتى نهاية مايو الماضي الى وجود عمليات تخارج قوية من قبل الصناديق الاستثمارية الكويتية بقيمة تصل الى 47.5 مليو

السياسة الكويتية

بروتوكول للربط الإلكتروني بين «الائتمان» و«بوبيان»

2018/06/24

وقّع نائب رئيس مجلس الادارة المدير العام لبنك الائتمان الكويتي صلاح مضف المضف ونائب المدير التنفيذي لبنك بوبيان عبد الله التويجري صباح اليوم، بروتوكول تعاون للربط الالكتروني بين البنكين، بحضور نائب م

القبس

«هيئة الاستثمار»: لا يمكن استباحة بيانات الصندوق السيادي بحجة الشفافية

2018/06/24

كشفت وثيقة حكومية حصلت «الأنباء» على نسخة منها أن الهيئة العامة للاستثمار، وان كانت تدرس في الوقت الحالي آلية الافصاح عن بيانات الصندوق السيادي الكويتي من حيث الارباح واجمالي حجم الاستثمارات وتوزيعها

الأنباء الكويتية

الكويت تعوم في سيولة مصرفية فائضة جداً

2018/06/24

قالت مصادر مصرفية ان بعض البنوك دخلت نقاشاً مفتوحاً مع بنك الكويت المركزي، لمواجهة حالة تكدس السيولة وتراجع نمو الائتمان، والتي تعمقت ملامحها خلال الأشهر الأولى من العام الحالي.

وذكرت المصاد

القبس