2017/09/27 15:56 توقيت العربي

تراجعت الكويت 14 مركزا في مؤشر التنافسية العالمية للعام 2017 /2018 والذي يعده المنتدى الاقتصادي العالمي سنويا منذ العام 2005 وحلت الكويت المركز 38 عالميا و “الخامسة عربيا” بعد الامارات “17” وقطر “25” والسعودية “30” والبحرين “44” في قائمة ضمت 137 دولة حول العالم.

كانت الكويت شهدت تحسنا في مؤشر 2016/2017 مقارنة بمؤشر 2015/2016 حيث حلت في الترتيب الـ 38 العام الماضي بعد ان قفزت 4 مراكز من الترتيب 34 لعام 2015 /2016.

وذكر التقرير في الجزء الخاص بالكويت الى ان الناتج القومي الاجمالي حسب بيانات 2016 يبلغ 109٫9 مليار دولار و4٫2 مليون نسمة، مشيرا الى تراجع الكويت في عدة مؤشرات شكلت الترتيب العام، ففي الجزء الأول الخاص بالركائز الاساسية احتلت الكويت الترتيب 83 في معيار الصحة والتعليم الاساسي و46 في البنية التحتية وارتفعت الى الترتيب 30 عالميا في معيار بيئة الاقتصادات الكبرى، اما في الجزء الثاني والذي تناول معايير اخرى ضمن 12 معيارا شكلت نتائجها الترتيب العام للكويت فاحتلت الترتيب 95 في التعليم العالي والتدريب و89 في فعالية سوق السلع و119 في كفاءة سوق العمل و62 في فعالية وجاهزية سوق المال اما في الجزء الثالث فاحتلت ترتيبا متأخرا في الابتكار عند المركز 163.

وفضلا عن المعايير السابقة ففيما شدد التقرير على خطورة ارتفاع البيروقراطية والفساد وقانون العمل وضعف اخلاقيات قوة العمل اكد على عدم كفاية القدرة على الابتكار و عدم الاستقرار الحكومي وفي المقابل حققت الكويت معدلات عالية في مستويات الضرائب الحالية وتراجع الجريمة.

واشار التقرير الذي ينشره المنتدى صباح اليوم أن فرص الانتعاش الاقتصادي المستدام لا تزال معرضة للخطر بعد مرور عقد على الازمة الاقتصادية العالمية، ويعزي التقرير ذلك الى فشل القادة والسياسيين وصناع القرار واسع النطاق في سن القوانين وتنفيذ الاصلاحات اللازمة لدعم القدرة التنافسية وتحقيق زيادات في الانتاجية التي يعتبر العالم في أمس الحاجة إليها.

وللعام التاسع على التوالي تتصدر سويسرا مؤشر التنافسية العالمية، لتسبق الولايات المتحدة وسنغافورة، اما دول مجموعة العشرين فقد حلت المانيا خامسا والمملكة المتحدة 8 واليابان 9 وارتفع ترتيب الصين مركزا واحدا الى الترتيب 27.

واستنادا الى بيانات مؤشر التنافسية العالمي التي تعود الى عشر سنوات، يبرز تقرير هذا العالم ثلاث نقاط مثيرة للقلق، منها النظام المالي، حيث لا تزال مستويات السلامة تتعافى من صدمة عام 2007 حتى انها انحدرت الى مستويات متدنية في بعض دول العالم، ما يبعث على القلق، خصوصا اذا اخذنا بعين الاعتبار الدور المهم الذي يلعبه النظام المالي في تيسير الاستثمار في الابتكار الذي هو اساس الثورة الصناعية الرابعة.

اما النقطة الثانية، فتتمثل في ان مستويات القدرة التنافسية تزداد ولا تقل من خلال الجمع بين درجات المرونة ضمن القوى العاملة والحماية الكافية لحقوق العمال.

ومع تعطيل وفقدان اعداد كبيرة من الوظائف كنتيجة لانتشار الروباتات والتشغيل الآلي فانه من المهم جدا خلق ظروف يمكن لها ان تصمد امام الصدمات الاقتصادية وان تدعم العمال خلال الفترات الانتقالية.

وتخلص بيانات مؤشر التنافسية العالمي الى ان فشل الابتكار في تحفيز وتحقيق الانتاجية غالبا ما يعود الى عدم التوازن بين الاستثمار في التكنولوجيا والجهود المبذولة لتعزيز اعتماد الابتكار في مختلف مناحي الاقتصاد بشكل عام.

ويقول المؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب: ستصبح القدرة على الابتكار السمة الأساسية والمحددة للقدرة التنافسية العالمية شيئا فشيئا وستصبح المواهب اكثر اهمية من رأس المال وعليه فان العالم يخرج من عصر الرأسمالية الى عصر الموهبة.

ويضيف: ستكون الدول التي تستعد للثورة الصناعية الرابعة وتعزز في الوقت ذاته نظمها السياسية والاقتصادية والاجتماعية هي الفائزة في سباق التنافسية العالمي.

وحول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا اشار التقرير الى تحسن الاداء هذا العام على الرغم من تدهور البيئة الاقتصادية الكلية في بعض الدول وقد اجبر انخفاض اسعار النفط والغاز هذه المنطقة على تنفيذ الاصلاحات الرامية الى تعزيز التنويع، وقد ادت الاستثمارات الكثيفة في البنية التحتية الرقمية والتكنولوجية الى تحسينات كبيرة في مجال الجاهزية التكنولوجية الا ان ذلك لم يؤد بعد الى تحول كبير بنفس القدر في مستوى الابتكار في المنطقة.


السياسة الكويتية

رمز السهم السعر حجم التداول
شركة ماركة 0.27 2,472,381
بنك قطر الوطني 150.12 63,942
التعاونية 84.26 332,233
سابك 118.69 5,264,176
الإتصالات السعودية 82.89 283,151
المراعي 59.20 459,712
سايكو 20.12 187,282
«نخيل» تطوّر مركزاً تجارياً رياضياً في «جميرا بارك»

2018/04/26

عتزم شركة «نخيل» للتطوير العقاري بناء مركز جديد للصحة واللياقة البدنية والترفيه، يضم بركة سباحة بالحجم الأوليمبي، وصالة ألعاب رياضية عملاقة بمساحة 16 ألف قدم مربعة في منطقة جميرا بارك.

وطلبت

دار الخليج

دبي أيقونة علمية لتبادل الخبرات وتجارب الاقتصاد الإسلامي

2018/04/26

أجمع باحثون متخصصون في الدراسات الاقتصادية والإسلامية على أن دبي والإمارات عموما، أصبحتا تمثلان مصدر إلهام لباقي الدول الإسلامية والعالمية نظرا للتطور الاقتصادي والمعرفي والتشريعي اللتين تعيشها مدفوع

دار الخليج

مصر: شركتان كويتيتان تستثمران في مثلث ماسبيرو

2018/04/26

بعد أكثر من 40 عاما من الشد والجذب والجدال والتفاوض مع الأهالي، تمكنت الحكومة المصرية من هدم العشوائيات بمنطقة مثلث ماسبيرو، التي تعد واحدة من أغلى الأراضي في مصر، وهي المنطقة المجاورة لمبنى هيئة

القبس

«أسيكو» تكشف عن شعارها الجديد: هدفنا التوسع بأعمالنا

2018/04/26

كشفت «أسيكو» عن شعارها الجديد والذي يلقي الضوء على حقبة جديدة تطلقها المجموعة لتعكس الهوية التجارية الجديدة والرؤية المستقبلية لتعزيز مركز شركات المجموعة في السوق خلال السنوات المقبلة.

الأنباء الكويتية

«عزيزي» توقّع عقوداً بـ440 مليوناً لتطوير مشروعين في «دبي الطبية»

2018/04/26

أعلنت عزيزي للتطوير العقاري توقيع عقدين بقيمة 440 مليون درهم لتطوير بنايتين في مدينة دبي الصحية. وبدأت أعمال الإنشاءات بالبنايتين في مطلع أبريل 2018 وتتقدم بوتيرة متسارعة. وتمّ تعيين شركة زهرة ال

البيان