2017/09/26 08:29 توقيت العربي

أول معركة لصناعة الزيت الصخري الأمريكية مع منظمة أوبك كانت على أراضي الولايات المتحدة، وكان السبب طفرة في إنتاج النفط الخام المحلي دفعت أعضاء المنظمة إلى البحث عن مشترين جُدد في آسيا.

الآن، في الوقت الذي يتّجه فيه تجار النفط في العالم إلى سنغافورة من أجل احتفال سنوي للصناعة، جميع الأنظار تعود مرة أخرى إلى شركات الإنتاج الأمريكية التي بدأت في مطاردة سوق التصدير الآسيوية الثمينة لمنظمة أوبك.

يقول مشاركون منذ فترة طويلة في مؤتمر النفط لمنطقة آسيا والمحيط الهادي إن مزيدا من شركات إنتاج النفط،، وشركات خدمات الطاقة، والتجار في الولايات المتحدة يأتون إلى سنغافورة. زيادة إنتاج الزيت الصخري الأمريكي مجددا تؤدي إلى السعي وراء إيجاد زبائن جُدد خلال المؤتمرات، والاحتفالات، والاجتماعات الخاصة التي ستُعقد بعد ساعات العمل، والتي ستملأ الحانات والفنادق الفاخرة في المدينة المستقلة هذا الأسبوع.

يقول أوين جونسون، من مجموعة سي إم إي لتشغيل البورصات: "الوفد الأمريكي هذا العام هو الأكبر حتى الآن. آسيا هي السوق الممتازة للنفط الخام لذلك ليس من المستغرب أن نرى مزيدا من الاهتمام من شركات الإنتاج الأمريكية". رفع القيود على تصدير النفط الخام الأمريكي، المفروضة منذ 40 عاماً، في أواخر عام 2015 أطلق هذا الاتجاه. ومع انتعاش الإنتاج الآن بسبب عودة أسعار النفط الخام إلى الاتفاع فوق 50 دولارا للبرميل، يتطلع المزيد من الشركات إلى تعظيم المبيعات الأجنبية.

سارة كوتل، من ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس"، التي تُنظم مؤتمر النفط لمنطقة آسيا والمحيط الهادي، تقول إن المشاركين الأمريكيين هم ثاني أكبر مجموعة بعد الذين يأتون من سنغافورة. "شركات الإنتاج تتطلع إلى تعزيز علاقاتها مع شركات التكرير الآسيوية".

وحدث هذا الأسبوع يضم ألان آير، المسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، متحدثا.

ويلاحظ تجار ومحللون أن شركة إنتاج الزيت الصخري الرائدة "أوكسيدنتال بتروليوم"، التي تُشغّل محطة تصدير النفط الخام في تكساس، تلعب دورا نشطا وسط المشتريين الآسيويين. وستنضم إليها هذا الأسبوع "إنتربرايز برودكتس"، التي تُستخدم أحواضها في تكساس لتصدير النفط الخام. في الوقت نفسه، الشركات التي لها وجود آسيوي، مثل "رويال دتش شل" و"كوتش إندستريز"، تُرسل أيضاً تجارا أمريكيين.

يقول أمريتا سين، من شركة إنيرجي أسبيكتس: "قبل عامين كان وجود شركات الإنتاج الأمريكية والشركات المتوسطة في حده الأدنى. لكنهم الآن يتدفقون هنا".

في الوقت الذي ارتفع فيه إنتاج النفط الخام الأمريكي 9 في المائة عن العام الماضي، إلى 9.3 مليون برميل يومياً، ترتفع أيضا صادرات النفط الخام والمكثفات - نوع من النفط الخفيف. ووفقاً لشركة كليبردادا التي تتعقب ناقلات النفط، منذ بداية عام 2017 حتى الآن خرج ما لا يقل عن 38 مليون برميل من الولايات المتحدة إلى الصين، واليابان، وكوريا الجنوبية. وهذا يعادل ستة أضعاف إجمالي الصادرات إلى آسيا في عام 2016.

حصلت الصادرات على مساعدة من اتساع فجوة الأسعار بين مؤشرات النفط الخام الأمريكية العالمية، التي تُحدد متى يكون شحن النفط من الموانئ الأمريكية جذاباً بالنسبة لشركة تكرير في الصين أو في كوريا الجنوبية. خام غرب تكساس الوسيط يُتداول بسعر يقل 5.81 دولار للبرميل عن خام برنت الذي هو المؤشر العالمي – وهو أعلى معدل خصم منذ عامين.

يقول أحد تجار النفط في لندن: "من المنطقي جداً التصدير من الولايات المتحدة إذا تمكنت من تأمين ذلك الفرق".

المشترون الآسيويون، من الصين إلى الهند، يسعون أيضاً إلى الإمدادات البديلة لزيادة أمن الطاقة لديهم. وفي حين أن أوبك لا تزال توفر معظم احتياجات آسيا، إلا أن تقليص إنتاج المنظمة هذا العام ألحق انعكس سلبا على الصادرات.

الصين - التي هي في سبيلها إلى تجاوز الولايات المتحدة بوصفها أكبر مستورد للنفط في العالم هذا العام – تستحوذ على نحو 60 في المائة من الصادرات الأمريكية هذا العام إلى آسيا، مع العديد من الشحنات التي التقطتها وشحنتها شركات النفط الوطنية الصينية.

يقول عبودي زين، الرئيس التنفيذي لشركة كليبردادا: "هل يحتاج الصينيون فعلاً إلى النفط الخام الأمريكي؟ لا". ويضيف: "لكنهم لا يحبون أن يكونوا معتمدين فوق الحد على مصدر واحد. أمريكا الشمالية هي تحوّط جيد وهي تُبقي أسعارها منخفضة مع وجود كثير من المزاحمين".


الإقتصادية

رمز السهم السعر حجم التداول
بنك قطر الوطني 157.50 352,884
ولاء للتأمين 31.00 26,696
الإتصالات السعودية 87.10 213,661
اكسترا 69.20 153,846
بوبا 97.50 180,471
الكويتية للأغذية 0.00 0
ميزان 712.00 15,853
(بالدولار الأمريكي) التغيّر التغير
برنت 76.44 -2.35 -2.98
خام غرب تكساس الوسيط 67.88 -2.83 -4
سلة أوبك 76.62 0.19 0.25
النفط الأميركي يتراجع %5 خلال أسبوع

2018/05/27

سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط الأميركي تراجعا جديدا خلال تعاملات أمس الأول، في ظل تقارير عديدة عن اعتزام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) زيادة إنتاجها من النفط، مع ارتفاع أسعار الخام.
<

جريدة الإتحاد

تفاهمات سعودية روسية تعيد الثقة إلى السوق النفطية وتهدئ حمّى الأسعار

2018/05/27

بينما بحثت السعودية وروسيا جديا فكرة تخفيف تخفيضات الإنتاج الحالية لمعالجة التراجعات الحادة فى المعروض، استجابت أسعار النفط الخام على الفور وانخفضت بشكل ملموس فى نهاية الأسبوع الماضي.

وت

الإقتصادية

«مصفاة فيتنام» تبيع أول شحنة ديزل للسوق المحلية

2018/05/24

قالت مجموعة فيتنام للنفط والغاز اليوم إن مصفاة «نجي سون» - التي تحوز مؤسسة البترول الكويتية على 35.1 بالمئة منها- باعت أول شحنة من الديزل للسوق المحلية بعدما دخلت المصفاة الخدمة في أبريل/ نيسان.

الراي ـ الكويت

«مؤسسة البترول» تستعين بـ «الوطني للاستثمار» لتمويل المشاريع المليارية

2018/05/24

علمت «الأنباء» من مصادر نفطية مسؤولة أن مؤسسة البترول الكويتية تعاقدت مع شركة الوطني للاستثمار لتقديم دراسة حول خيارات التمويل المثلى لمشاريع المؤسسة الاستراتيجية ضمن الخطة الخمسية التي تمتد الى

الأنباء الكويتية

اهتمام عالمي بتقديم مناقصات استكشاف النفط في رأس الخيمة

2018/05/24

أعلنت هيئة رأس الخيمة للبترول، اهتمام العديد من الشركات في العالم، لتقديم مناقصات لاستكشاف النفط والغاز في الإمارة، نتيجة عدة عوامل، أبرزها تأكيد وجود مواد هيدروكربونية، وتنوع خيارات التنقيب، وال

البيان