2017/09/26 16:49 توقيت العربي

قال صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء إن مصر حققت ”بداية طيبة“ في برنامج الإصلاح الذي يدعمه الصندوق على الرغم من أنها طلبت إعفاء من بعض الأهداف في يونيو حزيران وشهدت انخفاضا أكبر من المتوقع في قيمة العملة. لكن الصندوق قال إن التضخم ما زال يشكل خطرا على الاستقرار.

واتفقت مصر في نوفمبر تشرين الثاني العام الماضي على برنامج قرض من صندوق النقد مدته ثلاث سنوات بقيمة 12 مليار دولار مرهون بإصلاحات اقتصادية طموح تشمل خفض الإنفاق ورفع الضرائب للمساعدة في إنعاش الاقتصاد الذي كان الدعم يشكل نحو 25 بالمئة من إنفاق الدولة فيه.

ووافق الصندوق بالفعل على شريحة بقيمة أربعة مليارات دولار على دفعتين آخرهما بقيمة 1.25 مليار دولار. وبلغ التضخم أعلى مستوى في 30 عاما في يوليو تموز بعد رفع أسعار الوقود بموجب اتفاق الصندوق. ومنذ ذلك الحين تراجع التضخم وإن كان الكثير من المصريين تضرروا بشدة من ارتفاع التكاليف في بلد يعتمد على الواردات.

ومنذ تحرير سعر الصرف العام الماضي انخفضت قيمة الجنيه إلى النصف تقريبا.

وقال الصندوق “حقق برنامج الإصلاح في مصر بداية طيبة. فقد تم الانتقال إلى سعر الصرف المرن دون عقبات، وانتهت بالكامل تقريبا ظاهرة السوق الموازية ومشكلة عدم توافر العملة الأجنبية، وسجلت احتياطيات البنك المركزي زيادة كبيرة. ”مصر تسترد ثقة السوق كما بدأ تزايد التدفقات الرأسمالية. وكل ذلك يبشر بنمو مستقبلي إيجابي... تخفيض التضخم هو الأولوية الآنية بالنسبة للسلطات، حيث يشكل خطرا على الاستقرار الاقتصادي الكلي“.

وقال الصندوق إنه وافق على طلب السلطات المصرية الإعفاء من معايير الأداء المحددة لشهر يونيو حزيران بالنسبة لرصيد المالية العامة الأولي وفاتورة دعم الوقود بسبب زيادة التكاليف مضيفا أن الموافقة جاءت في ضوء الخطة الموضوعة لتحقيق ضبط مالي أقوى في العامين التاليين.

وقال الصندوق ”إذا ترسخ التضخم المرتفع والمستمر فقد يشكل خطرا على استقرار الاقتصاد الكلي وقد يعرقل أيضا مصداقية الإطار الجديد للسياسة النقدية“.

وقال صندوق النقد إن العجز في ميزان المعاملات الجارية للبلاد حاليا من المتوقع أن يتراجع إلى 4.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2017-2018 وإلى 3.8 بالمئة في 2018-2019.

أضاف أن من المتوقع وصول عجز الموازنة الأولي إلى 1.8 بالمئة من الناتج المحلي وهو ما يتجاوز المستوى المستهدف في البرنامج والبالغ واحد بالمئة.

وقال الصندوق إن الفجوة التمويلية في موازنة مصر لسنة 2017-2018 تبلغ ملياري دولار بعد أحدث دفعة من القرض وإن الحكومة لديها تطمينات بشأن تدبير التمويل لتلك الفترة.


رويترز

رمز السهم السعر حجم التداول
بنك قطر الوطني 137.15 22,961
سابك 106.80 1,112,983
بروج للـتأمين 34.75 111,918
المصافي 31.90 106,960
صندوق جدوى ريت 9.98 99,162
ولاء للتأمين 34.50 53,581
موبايلي 15.24 1,657,600
مؤشر إغلاق التغيّر
نيكاي 225 23,816.33 8.27 (0.03%)
داكس 13,463.69 29.24 (0.21%)
أس آند بي 500 2,832.97 22.67 (0.80%)
مصر.. مصنع للسكر بمليار دولار بمشاركة الغرير الإماراتية

2018/01/23

وقعت الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية المصرية وشركة القناة للسكر التابعة لمجموعة الغرير الإماراتية، اتفاق مشروع استثماري متكامل يتضمن استصلاح وزراعة محصول بنجر السكر، في أراضي بمس

العربية.نت

أمازون GO.. اشترِ وغادر دون الوقوف بطابور الدفع

2018/01/23

افتتحت شركة أمازون طرازا جديدا من المتاجر هو AMAZON GO في مدينة سياتل الأميركية، يمكّن الزبائن من التسوق والمغادرة دون الحاجة للوقوف في طابور للدفع.

وبعد أكثر من عام من اختبار هذا النو

العربية.نت

«سانوفي» تستحوذ على «بايوفيراتيف» الأمريكية مقابل 11.6 مليار دولار

2018/01/23

أعلنت شركة الأدوية الفرنسية "سانوفي" أمس، أنها توصلت إلى اتفاق للاستحواذ على شركة "بايوفيراتيف" الأمريكية للتكنولوجيا الحيوية المتخصصة في علاج الهيموفيليا "نزف الدم الوراثي" والاضطرابات النادرة في

الإقتصادية

أزمة الموازنة الأمريكية تتواصل .. مئات الآلاف من الموظفين يلزمون

2018/01/23

لزم مئات الآلاف من موظفي المؤسسات الفيدرالية الأمريكية منازلهم بدون رواتب أمس بسبب عدم توصل الكونجرس الأمريكي إلى اتفاق بشأن إقرار الموازنة ينهي إغلاق مؤسسات الحكومة الاتحادية.

وتطغى هذه

الإقتصادية

خيبة الأمل إثر قلة الإقبال قد تدفع أبل لوقف تصنيع آيفون X

2018/01/23

بينما تخطط شركة أبل لشحن حوالي 18 مليون جهاز آيفون X لزبائنها في العالم في الربع الأول من عام 2018، فإن هذه الخطط ربما لن تتحقق أمام قلة الإقبال على الهاتف الجديد.

وذكرت صحيفة "ديلي مي

جريدة الرياض