2017/09/26 16:49 توقيت العربي

قال صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء إن مصر حققت ”بداية طيبة“ في برنامج الإصلاح الذي يدعمه الصندوق على الرغم من أنها طلبت إعفاء من بعض الأهداف في يونيو حزيران وشهدت انخفاضا أكبر من المتوقع في قيمة العملة. لكن الصندوق قال إن التضخم ما زال يشكل خطرا على الاستقرار.

واتفقت مصر في نوفمبر تشرين الثاني العام الماضي على برنامج قرض من صندوق النقد مدته ثلاث سنوات بقيمة 12 مليار دولار مرهون بإصلاحات اقتصادية طموح تشمل خفض الإنفاق ورفع الضرائب للمساعدة في إنعاش الاقتصاد الذي كان الدعم يشكل نحو 25 بالمئة من إنفاق الدولة فيه.

ووافق الصندوق بالفعل على شريحة بقيمة أربعة مليارات دولار على دفعتين آخرهما بقيمة 1.25 مليار دولار. وبلغ التضخم أعلى مستوى في 30 عاما في يوليو تموز بعد رفع أسعار الوقود بموجب اتفاق الصندوق. ومنذ ذلك الحين تراجع التضخم وإن كان الكثير من المصريين تضرروا بشدة من ارتفاع التكاليف في بلد يعتمد على الواردات.

ومنذ تحرير سعر الصرف العام الماضي انخفضت قيمة الجنيه إلى النصف تقريبا.

وقال الصندوق “حقق برنامج الإصلاح في مصر بداية طيبة. فقد تم الانتقال إلى سعر الصرف المرن دون عقبات، وانتهت بالكامل تقريبا ظاهرة السوق الموازية ومشكلة عدم توافر العملة الأجنبية، وسجلت احتياطيات البنك المركزي زيادة كبيرة. ”مصر تسترد ثقة السوق كما بدأ تزايد التدفقات الرأسمالية. وكل ذلك يبشر بنمو مستقبلي إيجابي... تخفيض التضخم هو الأولوية الآنية بالنسبة للسلطات، حيث يشكل خطرا على الاستقرار الاقتصادي الكلي“.

وقال الصندوق إنه وافق على طلب السلطات المصرية الإعفاء من معايير الأداء المحددة لشهر يونيو حزيران بالنسبة لرصيد المالية العامة الأولي وفاتورة دعم الوقود بسبب زيادة التكاليف مضيفا أن الموافقة جاءت في ضوء الخطة الموضوعة لتحقيق ضبط مالي أقوى في العامين التاليين.

وقال الصندوق ”إذا ترسخ التضخم المرتفع والمستمر فقد يشكل خطرا على استقرار الاقتصاد الكلي وقد يعرقل أيضا مصداقية الإطار الجديد للسياسة النقدية“.

وقال صندوق النقد إن العجز في ميزان المعاملات الجارية للبلاد حاليا من المتوقع أن يتراجع إلى 4.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2017-2018 وإلى 3.8 بالمئة في 2018-2019.

أضاف أن من المتوقع وصول عجز الموازنة الأولي إلى 1.8 بالمئة من الناتج المحلي وهو ما يتجاوز المستوى المستهدف في البرنامج والبالغ واحد بالمئة.

وقال الصندوق إن الفجوة التمويلية في موازنة مصر لسنة 2017-2018 تبلغ ملياري دولار بعد أحدث دفعة من القرض وإن الحكومة لديها تطمينات بشأن تدبير التمويل لتلك الفترة.


رويترز

رمز السهم السعر حجم التداول
بنك قطر الوطني 175.00 523,282
المتقدمة 53.10 247,824
سابك 122.40 2,547,798
المراعي 47.85 497,005
التعاونية 55.50 219,705
دار الأركان 9.44 18,192,290
سايكو 12.10 183,602
مؤشر إغلاق التغيّر
نيكاي 225 23,674.93 2.41 (0.01%)
داكس 12,326.48 107.46 (0.87%)
أس آند بي 500 2,930.75 22.80 (0.78%)
رغم الخسائر.. مصر تجذب مشتريات أجنبية بـ100 مليون جنيه

2018/09/20

أظهرت بيانات #بورصة_مصر أمس الأربعاء أن معاملات الأجانب والعرب سجلت مشتريات صافية تجاوزت 100 مليون جنيه (5.6 مليون دولار)، رغم موجة البيع العنيفة من المؤسسات المحلية وصغار المستثمرين في جلسة دامية فق

العربية.نت

وزير المال المصري: صامدون أمام اضطرابات الأسواق الناشئة

2018/09/20

أكد #وزير_المالية_المصري محمد معيط أن اقتصاد مصر "صامد" أمام اضطرابات الأسواق الناشئة، لافتاً إلى أن هناك مصادر إضافية للتمويل يمكن اللجوء إليها عند الحاجة.

وفي حديث مع "العربية"، قال

العربية.نت

ألمانيا تدرس تأسيس صندوق لمواجهة استحواذ الصين على شركات التكنولوجيا

2018/09/20

كشف مصدر بالحكومة الألمانية لـ«رويترز» أن ألمانيا تدرس اتخاذ خطوات لمواجهة زيادة في المساعي الصينية لشراء حصص في شركات تكنولوجيا ألمانية تشمل تأسيس صندوق بمليارات الدولارات يمكنه إنقاذ الشركات التي

عكاظ

استقالة رئيس أكبر المصارف الدنماركية على خلفية فضيحة غسل أموال

2018/09/20

قدّم رئيس «بنك دانسكي» أكبر المصارف الدنماركية استقالته اليوم (الأربعاء)، مع إعلان المصرف أنه غير قادر على تحديد كمية الأموال التي تم غسلها من خلال فرعه في إستونيا.

وقال المصرف في بيان إ

عكاظ

ليبيا تفرض رسوما على معاملات النقد الأجنبي لسد الفجوة مع السوق السوداء

2018/09/20

فرضت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا يوم الأربعاء رسوما نسبتها 183 بالمئة على أي معاملات بالعملة الصعبة، لتخفض فعليا قيمة الدينار الليبي من أجل سد الفجوة مع سعره في السوق السوداء.

وفي

رويترز