2017/09/26 16:55 توقيت العربي

حومت أسعار النفط قرب أعلى مستوى في 26 شهرا اليوم الثلاثاء مدعومة بتهديد تركيا بوقف تدفقات الخام من إقليم كردستان العراق وإشارات على استعادة السوق لتوازنها بوتيرة أسرع.

وكرر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان تهديدا بغلق خط الأنابيب الذي ينقل ما بين 500 ألف و600 ألف برميل من الخام يوميا من شمال العراق إلى ميناء جيهان التركي في تكثيف للضغط على الإقليم في ظل استفتاء على الاستقلال.

وفقد هذه الإمدادات إلى جانب تخفيضات الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل من المنتجين في أوبك وخارجها أثار مخاوف بشأن شح الإمدادات.

وقالت الحكومة العراقية إنها لن تجري محادثات مع حكومة إقليم كردستان بشأن نتائج الاستفتاء المتوقع أن يسفر عن تصويت أغلبية كبيرة لصالح الاستقلال بعد إعلان النتائج في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 53 سنتا إلى 58.49 دولار للبرميل بحلول الساعة 12:11 بتوقيت غرينتش بعد أن بلغ أعلى مستوى منذ يوليو/تموز 2015 عند 59.49 دولار بارتفاع بأكثر من 34%، فوق أدنى مستوى في 2017.

ونزل الخام الأميركي في العقود الآجلة 25 سنتا إلى 51.97 دولار للبرميل بعدما سجل أعلى مستوى في 5 أشهر عند 52.43 دولار للبرميل.

هذه القفزة في أسعار برنت لا بد أن يواجهها تصحيح في الأسعار والعودة إلى مستويات تتراوح بين 55 و56 دولارا، بحسب ما أكد الخبير النفطي محمد الشطي في مقابلة مع "العربية"، كون هذا الصعود في الأسعار يرتبط بالعوامل الفنية ولا علاقة له بأساسيات السوق، معتبرا أن المستفيد الوحيد هو شركات النفط الأميركية لتطوير النفط الصخري، لضمان استمرارية الإنتاج.

وبرأيه، فإن السوق النفطية مهيأة لارتفاع الأسعار في ظل تعافي الطلب وقلة المعروض، ما يساعد السوق على التوازن، ومن أبرز هذه العوامل التصعيد السياسي في مناطق الإنتاج بين فنزويلا والولايات المتحدة الأميركية، كما بين إيران والولايات المتحدة، فضلا عن أن الصراع حول إقليم كردستان والتهديد بوقف تدفق الصادرات النفطية نحو تركيا سيساهم بوقف ما بين 400 و600 ألف برميل يوميا، وهذا بالطبع سيسهم في تعافي الأسعار.

ولكن يعود الشطي ليذكر أن السوق النفطية لا تزال تعاني فائضاً بـ170 مليون برميل، لذا فإن هذه الارتفاعات هي مؤقتة وسرعان ما ستعود الأسعار إلى معدلاتها الطبيعية التي تحكمها أساسيات السوق، دون أن ينكر تحسن أساسيات السوق، حيث أظهر اجتماع اللجنة الوزارية في "أوبك" تراجع الفائض بالمخزون النفطي التجاري من 340 مليون برميل إلى 170 مليون برميل، كما هبوط هوامش أرباح المصافي وكذلك بالنسبة للإنتاج النفطي الصخري.

وفي وقت سابق، ارتفع برنت إلى 59.49 دولار، وهو أعلى مستوى منذ العاشر من يوليو/تموز 2015.

ونزل الخام الأميركي تسليم نوفمبر تشرين الثاني عشر سنتات إلى 52.12 دولار للبرميل بعدما سجل أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 52.43 دولار.

وقفز برنت فوق 55 دولارا للبرميل قبل أسبوع بعد تأكيد المنتجين من أوبك وخارجها أن السوق في سبيلها لاستعادة التوازن مع تراجع مخزونات النفط.


رويترز

رمز السهم السعر حجم التداول
بنك قطر الوطني 137.89 130,508
أسمنت الشرقية 27.40 60,779
سابك 106.39 2,885,717
صناعات التحويلية 44.00 4,213
بروج للـتأمين 34.81 228,528
اميانتيت 8.18 1,837,342
الإتصالات السعودية 70.55 156,544
(بالدولار الأمريكي) التغيّر التغير
برنت 69.31 -0.07 -0.1
خام غرب تكساس الوسيط 63.95 -0.02 -0.03
سلة أوبك 67.2 0.13 0.19
«النفط الكويتي» بـ 65.9 دولاراً

2018/01/14

انخفض سعر برميل النفط الكويتي 15 سنتا أي بنسبة 0.2% ليبلغ 65.93 دولارا للبرميل، وفقا للسعر المعلن أمس من مؤسسة البترول الكويتية. وفي الأسواق العالمية، ارتفعت أسعار النفط نهاية تداولات الأسبوع بعد تصر

الأنباء الكويتية

المزروعي : لا داعي للقلق حول حصة «أوبك» في سوق النفط

2018/01/14

اختتمت أمس فعاليات الدورة الثانية من منتدى الطاقة العالمي السنوي الذي نظمه المجلس الأطلسي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك ب

دار الخليج

عمان تتوقع تداول النفط في نطاق 65-70 دولارا لأسابيع

2018/01/14

قال وزير النفط العماني محمد بن حمد الرمحي اليوم الجمعة إنه غير قلق بشأن الارتفاع الحالي في أسعار النفط وإنه يتوقع استمرار الأسعار في نطاق جيد بين 65 و70 دولارا للبرميل لأسابيع قليلة.

أ

جريدة الرياض

«النقد الدولي»: 1037 لتراً استهلاك الفرد للبنزين في المملكة سنوياً

2018/01/14

كشف تقرير صندوق النقد الدولي -حصلت «عكاظ» على نسخة منه- أن أسعار منتجات الطاقة في السعودية لا تزال منخفضة مقارنة بدول العالم الأخرى، وأن استهلاك البنزين للفرد في المملكة يبلغ 1037 لتراً سنوياً. <

عكاظ

توقيع اتفاقية للتنقيب عن النفط بمنطقة الامتياز 57 والتنفيذ يبدأ ..

2018/01/11

وقعت حكومة السلطنة متمثلة في وزارة النفط والغاز أمس اتفاقية بترولية مع شركة بترولب اللبنانية، للحصول على حق التنقيب عن النفط والغاز في منطقة الامتياز رقم (57) بمنطقة العفيف بمحافظة ظفار، على مساح

عمان اليوم