2017/09/27 08:48 توقيت العربي

فرص الانتعاش الاقتصادي المستدام عالمياً، لا تزال «معرّضة للخطر»، على رغم مرور عقد على الأزمة الاقتصادية العالمية، إذ عزا تقرير التنافسية العالمية التابع لـ «المنتدى الاقتصادي العالمي» 2017 - 2018، ذلك إلى «فشل القادة والسياسيين وصناع القرار في سن القوانين وتنفيذ الإصلاحات اللازمة، لدعم القدرة التنافسية وتحقيق زيادات في الإنتاجية، التي يحتاج إليها بإلحاح».

ويقوّم التقرير سنوياً العوامل المؤدية إلى زيادة إنتاجية الدول وازدهارها، وتصدّرت سويسرا للعام التاسع على التوالي، مؤشر التنافسية العالمية كون «اقتصادها هو الأكثر تنافسية في العالم»، لتسبق «الولايات المتحدة وسنغافورة بفارق ضئيل».

أما دول مجموعة العشرين الأخرى في ترتيب العشر الأوائل، فهي ألمانيا (5) وبريطانيا (8) واليابان (9)». فيما حققت الصين «أعلى مرتبة بين مجموعة دول «بريكس»، حيث زادت درجة واحدة لتصل إلى المرتبة 27».

ويبرز تقرير هذه السنة، ثلاث نقاط «مثيرة للقلق»، منها النظام المالي إذ لا تزال مستويات «السلامة» تتعافى من صدمة عام 2007، حتى أنها «انحدرت إلى مستويات متدنية في بعض دول العالم». واعتبر أن ذلك «يبعث على القلق، خصوصاً إذا أخذنا في الاعتبار الدور المهم للنظام المالي في تيسير الاستثمار في الابتكار، الذي يشكّل أساس الثورة الصناعية الرابعة».

وتتمثل النقطة الثانية، في «ازدياد مستويات القدرة التنافسية ولا تقلّ من خلال الجمع بين درجات المرونة، ضمن القوى العاملة والحماية الكافية لحقوق العمال». ومع تعطيل أعداد كبيرة من الوظائف وفقدانها، نتيجة انتشار الروبوتات والتشغيل الآلي، رأى التقرير أن «من المهم جداً إيجاد ظروف يمكن صمودها أمام الصدمات الاقتصادية، ودعم العمال خلال الفترات الانتقالية».

وأوضح المؤسس الرئيس التنفيذي للمنتدى كلاوس شواب، أن القدرة على الابتكار «ستكون السمة الأساس والمحددة للقدرة التنافسية العالمية في شكل تدريجي، وستُصبح المواهب أكثر أهمية من رأس المال، وعليه يخرج العالم من عصر الرأسمالية إلى عصر الموهبة».

وأكد أن «الدول التي تستعد للثورة الصناعية الرابعة وتعزز نُظمها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ستكون الفائزة في سباق التنافسية العالمي».

وأشار المنتدى في تقريره، إلى أن سويسرا وهولندا وألمانيا «تمكّنت من الحفاظ على مراكزها المتقدمة في المرتبة الأولى والرابعة والخامسة على التوالي، فيما التغيير الوحيد في المراكز الخمسة الأولى يتمثل في ترتيب الولايات المتحدة وسنغافورة اللتين تبادلتا مركزيهما الثاني والثالث». أما المراتب العشر الأولى، فكان الفائز الأكبر فيها «هونغ كونغ، التي قفزت ثلاث مراتب لتخطف المركز السادس من السويد التي حلّت سابعةً هذه السنة، تلتها بريطانيا ثامنة واليابان تاسعة، وخسر كل منها مرتبة واحدة». أما المركز العاشر، فكان من نصيب فنلندا. ولعلّ الدولة الأفضل أداءً في ترتيب الدول العشرين هي إسرائيل، التي «تقدّمت ثماني مراتب لتصل إلى الـ16».

ورصد التقرير تسجيل «تحسّن في متوسط أداء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذه السنة، على رغم تدهور البيئة الاقتصادية الكلية في بعض الدول». وألزم انخفاض أسعار النفط والغاز هذه المنطقة بـ «تنفيذ إصلاحات تعزز التنويع، وأدت الاستثمارات الكثيفة في البنية التحتية الرقمية والتكنولوجية، إلى تحسينات كبيرة في مجال الجاهزية التكنولوجية». لكن ذلك «لم يؤدّ بعد إلى تحول كبير بالقدر ذاته في مستوى الابتكار في المنطقة». وتصدّرت الإمارات (17) الدول العربية، تلتها قطر (25)، والمملكة العربية السعودية (30)، والبحرين (44) من ثم الكويت (52). في حين سجّلت مصر التحسّن الأكبر (في المرتبة 101 متقدّمة 14 مرتبة)، تلاها لبنان الذي جاء الأخير عربياً وفي المركز الخامس بعد المئة عالمياً. في أوروبا، أفاد المنتدى بأن «فرنسا خسرت مرتبة واحدة لتحلّ في المركز 22»، ملاحظاً «تحسناً ضئيلاً في سدّ الفجوة بين شمال أوروبا وجنوبها، على رغم التغيير الطفيف في ترتيب إسبانيا (34) وإيطاليا (43) واليونان (87)». وتمكنت البرتغال «من التفوق على إيطاليا وتسلّق أربع مراتب لتصل إلى المركز 42». وشهدت الاتجاهات العامة على مدى العقد الماضي في أوروبا «تحسناً في النظم الإيكولوجية للابتكار، وتدهوراً مقلقاً في بعض المؤشرات التعليمية المهمة». فيما حسّنت روسيا من ترتيبها «مرتفعة خمس مراتب لتصل إلى المركز 38، ولعلّ التحسينات في المتطلبات الأساسية والابتكار هي التي تدفع الزيادة».


جريدة الحياة

رمز السهم السعر حجم التداول
ولاء للتأمين 28.20 66,290
سابك 127.00 341,265
بنك قطر الوطني 154.00 316,895
التعاونية 71.40 15,010
بروج للـتأمين 31.65 9,947
سايكو 15.10 72,566
بترورابغ 28.30 239,237
مؤشر إغلاق التغيّر
نيكاي 225 22,516.83 -176.21 (-0.77%)
داكس 12,579.72 67.81 (0.54%)
أس آند بي 500 2,754.88 5.12 (0.18%)
كوريا الشمالية تسعى لتبني النموذج الصيني في التنمية الاقتصادية

2018/06/24

تراجعت تجارة الصين مع كوريا الشمالية 56.8 في المائة على أساس سنوي في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري لتسجل 887.4 مليون دولار.

وبحسب "رويترز"، فقد أظهرت بيانات الجمارك الصينية انخفاض

الإقتصادية

تجارة الصين مع كوريا الشمالية 887.4 مليون دولار في 5 أشهر

2018/06/24

أظهرت بيانات الجمارك يوم السبت تراجع تجارة الصين مع كوريا الشمالية 56.8 بالمئة على أساس سنوي في الأشهر الخمسة الأولى من 2018 لتسجل 887.4 مليون دولار.

وانخفضت الواردات من كوريا الشمالية 87

رويترز

ألمانيا تربح 2.9 مليار يورو من صفقات ديون اليونان

2018/06/24

حققت #ألمانيا أرباحاً منذ 2010 تصل إلى 2,9 مليار يورو (3,5 مليار دولار)، من الديون التي منحت لليونان لمساعدتها في أزمتها المالية، بحسب تقرير حكومي اطلعت عليه وكالة "فرانس برس" اليوم الخميس.

العربية.نت

مشتريات أجنبية تدعم سوق مصر والأسهم تربح 6.8 مليار جنيه

2018/06/24

التقطت الأسهم المدرجة بالبورصة المصرية أنفاسها وتمكنت من تحقيق مكاسب أسبوعية طفيفة بعد موجة خسائر حادة وعنيفة منذ بداية الشهر الجاري.

وعززت المشتريات الأجنبية من تماسك المؤشرات، مقابل مبيع

العربية.نت

الأرجنتين.. أول دفعة من قرض الـ50 ملياراً لتفادي الأزمة

2018/06/24

تلقّت #الأرجنتين 15 مليار دولار تُمثّل الشريحة الأولى من قرض بقيمة 50 مليار دولار من #صندوق_النقد_الدولي، يهدف إلى تأمين استقرار ثالث اقتصاد في أميركا اللاتينية.

وأعلن البنك المركزي الأرجن

العربية.نت