2017/09/27 09:59 توقيت العربي

أكد تقرير التنافسية العالمية التابع ل«المنتدى الاقتصادي العالمي 2017-2018» أن الإمارات تنفرد بالمركز الأول عربياً وال17 عالمياً كأكثر الاقتصادات تنافسية، بما تضمه من عوامل عديدة أدت إلى زيادة إنتاجية الدولة وأكسبت اقتصادها علامات القوة والازدهار. وأظهر التقرير صدارة الدولة عالمياً في كفاءة الإنفاق الحكومي على المنتجات التكنولوجية المتطورة، وفي جودة الطرق، وأنها الأفضل في معدل التضخم، وانخفاض تأثير الضرائب على حوافز الاستثمار.

حلت الإمارات في المرتبة الثانية من ناحية الثقة في القيادة السياسية، وانخفاض المحسوبية الخاصة بقرارات المسؤولين الحكوميين، وانخفاض الأعباء التنظيمية، والقدرة على جلب المواهب من الخارج، وقدرة الدولة في الإبقاء على المواهب، ونسبة اشتراكات السعات العريضة على الهواتف المحمولة. وجاءت الدولة في المرتبة الثالثة عالمياً في حسن استخدام الأموال العامة، وجودة مرافق الطيران والنقل الجوي، ومعدل الاشتراكات في الهواتف المحمولة، وانخفاض التكاليف الناشئة عن السياسات الزراعية، وانخفاض تأثير الضرائب على حوافز العمل، وتطور مجمعات الأعمال، وتوفر العلماء والمهندسين. أوضح تقرير التنافسية العالمية أن فرص الانتعاش الاقتصادي المستدام لا تزال معرضة للخطر بعد مرور عقد على الأزمة الاقتصادية العالمية، ويعزو التقرير ذلك إلى فشل القادة والسياسيين وصناع القرار واسع النطاق في سن القوانين وتنفيذ الإصلاحات اللازمة لدعم القدرة التنافسية وتحقيق زيادات في الإنتاجية التي يُعتبر العالم في أمسّ الحاجة إليها. ويُعد التقرير تقييماً سنوياً للعوامل المؤدية إلى زيادة إنتاجية الدول وازدهارها. وللعام التاسع على التوالي، تتصدر سويسرا مؤشر التنافسية العالمية كونها أكثر الاقتصادات تنافسية في العالم، سابقةً بذلك الولايات المتحدة وسنغافورة بفارق ضئيل. أما دول مجموعة العشرين الأخرى في ترتيب العشر الأوائل فهي ألمانيا (5)، والمملكة المتحدة (8)، واليابان (9). وحققت الصين أعلى مرتبة بين مجموعة دول البريكس، حيث زادت بمعدل درجة واحدة لتصل إلى المرتبة 27. نقاط مثيرة للقلق واستناداً إلى بيانات مؤشر التنافسية العالمي التي تعود إلى عشر سنوات، يبرز تقرير هذا العام ثلاث نقاط مثيرة للقلق، منها النظام المالي، حيث لا تزال مستويات «السلامة» تتعافى من صدمة عام 2007 حتى إنها انحدرت إلى مستويات متدنية في بعض دول العالم. ما يبعث على القلق، خصوصاً إذا أخذنا بعين الاعتبار الدور الهام الذي يلعبه النظام المالي في تيسير الاستثمار في الابتكار الذي هو أساس الثورة الصناعية الرابعة. أما النقطة الثانية، فتتمثل في أن مستويات القدرة التنافسية تزداد ولا تقلّ من خلال الجمع بين درجات المرونة ضمن القوى العاملة والحماية الكافية لحقوق العمال. ومع تعطيل وفقدان أعداد كبيرة من الوظائف كنتيجة لانتشار الروبوتات والتشغيل الآلي، فإنه من المهم جداً خلق ظروف يمكن لها أن تصمد أمام الصدمات الاقتصادية وأن تدعم العمال خلال الفترات الانتقالية. تداعيات فشل الابتكار وتخلص بيانات مؤشر التنافسية العالمي إلى أن فشل الابتكار في تحفيز وتحقيق الإنتاجية غالباً ما يعود إلى عدم التوازن بين الاستثمار في التكنولوجيا والجهود المبذولة لتعزيز اعتماد الابتكار في مختلف مناحي الاقتصاد بشكل عام. وقال كلاوس شواب، المؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي: «ستصبح القدرة على الابتكار السمة الأساسية والمحددة للقدرة التنافسية العالمية شيئاً فشيئاً، وستُصبح المواهب أكثر أهمية من رأس المال، وعليه فإن العالم يخرج من عصر الرأسمالية، إلى عصر الموهبة. ويضيف: ستكون الدول التي تستعد للثورة الصناعية الرابعة وتعزز في الوقت ذاته نُظمها السياسية والاقتصادية، والاجتماعية، هي الفائزة في سباق التنافسية العالمي». سويسرا وهولندا وألمانيا وتمكنت كلّ من سويسرا وهولندا وألمانيا من المحافظة على مراكزها المتقدمة في المركز الأول والرابع والخامس على التوالي، أما التغيير الوحيد في المراكز الخمسة الأولى فهو في ترتيب الولايات المتحدة الأمريكية وسنغافورة، اللتين تبادلتا مركزيهما الثاني والثالث. أما المراتب العشر الأولى، فكان الفائز الأكبر فيها هو هونج كونج، التي قفزت ثلاث مراتب لتخطف المركز السادس من السويد التي حلّت سابعةً هذا العام متبوعةً بالمملكة المتحدة (8) واليابان (9)، والتي خسر كل منها مرتبة واحدة. أما المركز العاشر، فكان من نصيب فنلندا.

للمزيد عن المقال:

http://www.alkhaleej.ae/economics/page/98509ca1-e82f-4db8-876e-aeff74d05ae5


دار الخليج

رمز السهم السعر حجم التداول
بنك قطر الوطني 188.00 206,008
المتقدمة 46.05 631,137
سابك 123.20 3,755,595
ينساب 64.00 775,609
الصادرات 122.20 126,091
سايكو 10.38 422,162
المصافي 36.45 264,746
«المركزي» يصدر سندات بقيمة 240 مليون دينار

2018/10/23

أصدر بنك الكويت المركزي أمس، سندات وتورق مقابل لتنظيم السيولة بالقطاع المصرفي بقيمة 240 مليون دينار لأجل 3 أشهر بمعدل عائد 2.75 في المئة. وبذلك يصل إجمالي سندات بنك الكويت المركزي والتورق المقابل الت

السياسة

ترسية 11 مناقصة حكومية بـ 73.5 مليون دينار في سبتمبر الماضي

2018/10/23

أظهرت بيانات لجنة المناقصات المركزية ترسية 11 مناقصة خلال شهر سبتمبر الماضي بقيمة اجمالية تصل الى 73.5 مليون دينار، وتتعلق المناقصات بمشاريع الجهات الحكومية والقطاع النفطي. واوضحت البيانات الخاصة بال

السياسة

عقوبات إيران ترفع النفط فوق 80 دولاراً

2018/10/23

ارتفعت أسعار النفط فوق 80 دولاراً للبرميل أمس الاثنين قبل أسبوعين من تطبيق العقوبات الأمريكية التي قد توقف إمدادات النفط الإيراني.

وارتفع خام برنت 45 سنتاً إلى 80.23 دولار للبرميل، وزادت ا

دار الخليج

النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 77.81 دولاراً للبرميل

2018/10/23

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 73 سنتا في تداولات امس الاثنين، ليبلغ 81ر77 دولار أمريكي مقابل 08ر77 دولار للبرميل في تداولات الجمعة الماضي وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وفي ا

كونا

طيران الإمارات.. 33 عاماً ونصف مليار مسافر فوق السحاب

2018/10/23

في 25 أكتوبر 1985، قامت شركة طيران الإمارات بتدشين أول خط جوي لها بطائرتين مستأجرتين، لتصبح خلال 33 عاماً، إحدى الشركات الرائدة في صناعة السفر والسياحة المؤثرة على المستوى العالمي إلى جانب اشتهارها ع

دار الخليج