2017/09/27 10:26 توقيت العربي

في إطار الجهود التي يبذلها صندوق النقد العربي لدعم متخذي القرار في الدول العربية، أطلق الصندوق إصدار سبتمبر من تقرير “آفاق الاقتصاد العربي”، الذي يتضمن تحديثاً لتوقعات النمو الاقتصادي واتجاهات التضخم في الدول العربية خلال عامي 2017 و2018.

أشار التقرير إلى ظهور بوادر تنم عن التعافي النسبي للنشاط الاقتصادي العالمي خلال النصف الأول من عام 2017 على ضوء تحسن أداء قطاع الصناعة وارتفاع مستويات الاستثمار والتجارة الدولية بما ساعد على تعزز الثقة في آفاق النمو الاقتصادي العالمي. شمل هذا التحسن كل من الاقتصادات المتقدمة والنامية على حد سواء. ففي الدول المتقدمة وجد النشاط الاقتصادي دعماً خلال عام 2017 بفعل تحسن الطلب الكلي نتيجة ارتفاع مستويات الاستثمار والصادرات. كذلك شهد مؤشرات الأداء الاقتصادي في الدول النامية واقتصادات السوق الناشئة تعافياً ناتجاً عن عدد من العوامل من أهمها الارتفاع النسبي لأسعار السلع الأولية وتحسن الطلب الخارجي وبدء انحسار تأثير تدابير تقييد أوضاع المالية العامة التي تم تبنيها خلال السنوات السابقة لتحقيق الانضباط المالي.

رغم التوقعات بتحسن آفاق النمو، لا يزال هذا التعافي هشاً وغير قابل للاستدامة في العديد من البلدان نتيجة انخفاض معدلات نمو الانتاجية. كما يحيط بهذا التعافي الاقتصادي قدرُ لا يستهان به من المخاطر في الأجل المتوسط لعل أبرزها ارتفاع مستويات عدم اليقين بشأن مسارات السياسات الاقتصادية في البلدان المتقدمة، وتزايد الاتجاه نحو السياسات الحمائية والتداعيات القومية والانفصالية، وانخفاض مستويات الناتج الممكن الوصول إليه، إضافة إلى احتمالات حدوث تقلبات في الأسواق المالية العالمية حال تبني مسار سريع وغير متوقع لرفع أسعار الفائدة الأمريكية. بناء على ما سبق تتمثل الأولويات على صعيد السياسات في تبني سياسات هادفة إلى تقوية الطلب الكلي وتعزيز الانتاجية من خلال معالجة الاختلالات الهيكلية في أسواق العمل والمنتجات واحتواء مسارات الدين العام وضمان تحركه في مستويات قابلة للاستدامة.

في أسواق النفط الدولية تشير الدلائل إلى أن استعادة التوازن ما بين مستويات العرض والطلب تحتاج إلى وقت أطول نسبياً مما كان متوقعاً في بداية العام وتواجه بالمزيد من التحديات –رغم اتجاه الدول المنتجة الرئيسية للنفط إلى خفض كميات الانتاج- على ضوء الزيادة الملموسة في مستويات الانتاج من النفط الصخري لا سيما في الولايات المتحدة الأمريكية. سوف يحد هذا الأمر من الارتفاعات السعرية الممكن تحقيقها خلال عامي 2017 و2018، وقد يُبقي على المخزونات النفطية فوق مستوياتها التاريخية المسجلة خلال خمس سنوات لوقت أطول. بناءً عليه، تم تخفيض توقعات متوسط الأسعار العالمية للنفط المتضمنة في السيناريو الأساسي للتقرير من 55 دولاراً للبرميل في عدد أبريل من هذا التقرير إلى ما يتراوح بين 50-52 دولاراً للبرميل العام الحالي، وإلى ما يتراوح حول 52-54 دولاراً العام المقبل مع افتراض استمرار تعافي النشاط الاقتصادي العالمي، والتجارة الدولية، وتحقيق مستوى التزام جيد من الدول المنتجة للنفط باتفاق خفض كميات الانتاج.

فيما يتعلق باتجاهات النمو الاقتصادي في الدول العربية، أوضح التقرير تأثر البلدان العربية كمجموعة بمجموعة من العوامل التي سيكون لها انعكاسات على معدل النمو المحقق خلال العام الجاري والمقبل. من أبرز هذه العوامل التطورات في البيئة الاقتصادية العالمية خاصة فيما يتعلق بأسواق النفط العالمية، ومُضي عدد من الدول العربية قُدماً في تنفيذ برامج للإصلاح الاقتصادي تستهدف احتواء الاختلالات الاقتصادية وكذلك استمرار التطورات الداخلية في بعض البلدان العربية وما تفرضه من تحديات على النمو الاقتصادي بها وبدول الجوار.

في ظل هذه التطورات، من المتوقع تراجع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة في غالبية الدول العربية النفطية خلال عام 2017 على ضوء قرار منظمة الأوبك بخفض كميات الانتاج النفطي من دول المنظمة بواقع 1.2 مليون برميل يومياً لفترة تمتد منذ شهر يناير 2017 وحتى شهر مارس 2018، ذلك القرار الذي سينتج عنه تراجع الناتج في القطاعات النفطية في البلدان العربية المُصدرة للنفط التي هي مسؤولةُ عن نحو 90 في المائة من الخفض المقرر في إطار اتفاق أوبك.

من جانب آخر، سيتواصل تأثر القطاعات غير النفطية في هذه البلدان بتدابير ضبط أوضاع المالية العامة في ظل الارتفاع النسبي لمستوى العجوزات في الموازنات العامة الذي ارتفعت نسبته إلى الناتج المحلي في دول المجموعة ليصل إلى 10.5 في المائة عام 2016.


الوطن ـ الإمارات

رمز السهم السعر حجم التداول
بنك قطر الوطني 195.00 109,596
المتقدمة 53.30 91,215
جرير 152.20 135,910
سابك 118.40 1,929,555
الأسماك العمانية 0.07 128,753
المراعي 50.30 247,765
اتحاد الخليج للتأمين 13.90 117,488
وفد في غرفة التجارة يروّج للسياحة في فيتنام

2018/12/13

قال سفير جمهورية فيتنام لدى الكويت ترينه منه مانه إن نحو 700 كويتي زاروا فيتنام خلال العام الحالي، بنمو 20 في المئة مقارنة مع العام الماضي، متوقعاً أن يزيد هذا الرقم بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، لا

القبس

«لينك كومنيكيشنز» وكيل حصري لمنتجات «ايبرت وريفيرسونج» البريطانية

2018/12/13

احتفلت شركة «لينك كومنيكيشنز» بطرح منتجات «ايبرت وريفيرسونج» البريطانية المتعلقة بالهواتف المحمولة واكسسواراتها، حيث حصلت «لينك كومنيكيشنز» على وكالتها الحصرية لطرح كافة المنتجات في السوق الكويتي وذل

الأنباء الكويتية

فتح مظاريف أسعار مناقصة لشركة نفط الكويت

2018/12/13

قالت نشرة «ميد» الإخبارية إن شركة «سيد حميد بهبهاني وأولاده» قدمت أقل الأسعار لمناقصة عقد أسلاك موصلات في حقول النفط الثقيل في الشمال.

وتسعى «نفط الكويت» إلى تعزيز وإطالة الإنتاج من الحقول ف

القبس

الحكومة سحبت 500 مليون دينار من أرصدتها خلال عام

2018/12/13

شهد الائتمان لدى البنوك الكويتية ارتفاعا شهريا طفيفا خلال شهر أكتوبر الماضي ليظل محافظا على أعلى مستوياته تاريخيا للشهر الرابع على التوالي، حيث سجل 36.7 مليار دينار مرتفعا بنسبة 0.1% وبقيمة 41 مليون

الأنباء الكويتية

«البترول» تخاطب «الكهرباء»: استهلكوا منتجات «الزور» لـ 4 سنوات.. لحل

2018/12/13

علمت «الأنباء» من مصادر نفطية مسؤولة أن مؤسسة البترول الكويتية تجري مباحثات مع وزارة الكهرباء والماء بشأن تصريف منتجات مصفاة الزور من منتج زيت الوقود، وذلك بعدما خفضت وزارة الكهرباء الكميات التي من ا

الأنباء الكويتية