2018/07/22 08:26 توقيت العربي

بعد 18 عاما على صمت مدافع الحرب الحدودية بين إثيوبيا وأريتريا، تبدو بلدة زالمبيسا الإثيوبية أشبه بجبهة هادئة يتناثر فيها الركام وتعبرها طريق لا تؤدي إلى أي مكان.

لكن التغيير قد يكون وشيكا بعد اتفاق قادة البلدين على إعادة العلاقات، ما يحيي الأمل في استئناف التجارة وعودة الازدهار إلى بلدات مثل زالمبيسا.

وقالت تيرهاس جيريكيدان مصففة الشعر "لا شك أنه إذا فتحت الطريق فإن الأمور ستتغير".

ووفقا لـ"الفرنسية" يتوقع أن تستفيد من إعادة فتح الحدود جميع الأعمال الصغيرة والكبيرة في إثيوبيا، أحد أسرع الاقتصادات نموا في إفريقيا رغم الفقر.

لكن المحللين يحذرون من أن أريتريا، التي أصبحت في عهد الرئيس أسايس أفورقي إحدى أكثر الدول انغلاقا أمام بيئة الاستثمارات، قد لا تشارك في المكاسب الاقتصادية نفسها في المرحلة الجديدة.

وقال سيث كابلان الأستاذ في جامعة جون هوبكنز في الولايات المتحدة والمختص في الاقتصاد الأريتري "إن آفاق هذا الاتفاق، لإعادة إحياء الاقتصاد هائلة". وأضاف "معرفة الخطوات التالية لأسياس هي المجهول الكبير".

وأريتريا التي كانت جزءا من إثيوبيا ومنفذها على البحر، أعلنت الاستقلال عام 1993 بعد حرب استمرت عقودا. وأدى قرارها إلى قطع منافذ إثيوبيا، ثاني أكبر الدول الإفريقية كثافة سكانية، عن البحر، علما بأن إثيوبيا واصلت التصدير عبر الموانئ الأريترية حتى اندلاع نزاع حدودي تفاقم في 1998 ليصبح حربا.

اجتاحت القوات الأريترية جهة الجنوب وصولا إلى زالمبيسا التي كانت آخر بلدة إثيوبية على الطريق الرئيس بين عاصمتي الدولتين.

ثم قامت أريتريا "بتسويتها بالأرض بشكل منهجي" بحسب ما كتب أسقف كاثوليكي محلي في رسالة عام 2003 إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال تايما ليملم، صاحب مقهى في البلدة "لم يبق شيء، كل ما وجدناه حجارة".

وأدت معاهدة سلام عام 2000 إلى وقف المعارك، لكن الأمل في إعادة فتح الحدود تلاشى عندما رفضت إثيوبيا مسعى للأمم المتحدة بعد سنتين لإنهاء الخلاف الحدودي.

والطريق الذي يربط زالمبيسا بأريتريا مقطوع بحواجز عسكرية، والبلدة التي كانت مركزا تجاريا يضج بالحركة، وينمو الصبار في مبانيها التي دمرتها الحرب ويخيم عليها هدوء حذر.

وبعد قطع وصولها إلى المرافئ الأريترية، نقلت إثيوبيا تجارتها البحرية إلى جيبوتي المجاورة، واستثمرت بشكل كبير في السكك الحديدية والبنى التحتية الأخرى، لتصبح أحد أسرع الاقتصادات نموا في إفريقيا.

لكن في مواجهة دين كبير ونقص في العملات الأجنبية، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد أبي أحمد في حزيران (يونيو) الماضي خصخصة مؤسسات رئيسية تملكها الحكومة، مثل الخطوط الجوية الإثيوبية و"إثيو للاتصالات".

قال جيتاشيو تكليمريم المستشار السابق لدى الحكومة الإثيوبية، إن الإصلاحات الاقتصادية وتحسن العلاقات، رغم أنهما غير مرتبطين بالضرورة، يمكن أن يبثا الحياة في الاقتصاد.

وأضاف، "إن التقارب سيحد من التعزيزات العسكرية التي استمرت سنوات".

وردت أريتريا على رفض إثيوبيا لخطة الأمم المتحدة للتسوية الحدودية بحملة عسكرية على المعارضة تسببت في كبح الاستثمارات.

وأدت سياسات قمعية إلى خنق قطاع الأعمال الحرة، وتم اعتقال معارضين وفرضت الخدمة العسكرية الإلزامية لفترات غير محددة، في إجراءات قارنتها الأمم المتحدة بالعبودية.

وقال كابلان "إن إريتريا فعلت كل شيء تقريبا لإبعاد الاستثمارات الخارجية".


الإقتصادية

رمز السهم السعر حجم التداول
سامبا 29.80 1,824,433
كهرباء السعودية 18.40 732,542
سيسكو 13.44 432,595
مدينة المعرفة 10.44 169,610
جادكو 23.24 26,909
اكسترا 54.30 397,415
أسواق المزرعة 18.72 38,399
مؤشر إغلاق التغيّر
نيكاي 225 22,192.04 -12.18 (-0.05%)
داكس 12,237.17 74.16 (0.60%)
أس آند بي 500 2,840.69 22.32 (0.79%)
«التركية» تسجل أعلى معدل بتاريخها في الحمولة

2018/08/16

كشفت الخطوط الجوية التركية في بيان صحافي عن نتائج تقييم حركة نقل الركاب والبضائع لديها لشهر يوليو 2018، حيث سجلت ولأول مرة في تاريخها أعلى معدل في عامل الحمولة للأشهر السبعة الأولى من العام بواقع

الأنباء الكويتية

الاقتصاد الهندي.. عندما يبدأ الفيل في «الركض»

2018/08/16

قالت وكالة بلومبيرغ الإخبارية ان الهند ماضية في تكريس مكانتها كواحدة من أسرع الاقتصادات نموا في العالم، حيث بدأت الإصلاحات الاقتصادية التي طبقتها الهند من قبل تؤتي ثمارها، وفقا لتقرير صادر عن صند

الأنباء الكويتية

صندوق النقد: على تركيا التزام السياسات الاقتصادية السليمة

2018/08/16

ذكرت ناطقة باسم صندوق النقد الدولي أن على تركيا التزام السياسات الاقتصادية السليمة من أجل دعم الاستقرار والحد من الاختلالات، في وقت يشهد تقلبات في الأسواق، ويستمر فيه الخلاف بين واشنطن وأنقرة في

جريدة الحياة

مساعٍ لإصلاح «سوناطراك» الجزائرية بهدف إنعاش الاقتصاد

2018/08/16

وسط أوضاع اقتصادية مرتبكة، تعول الجزائر على مصدر رئيسي لاقتصادها وهو النفط من أجل إنعاش الحالة الاقتصادية العامة التي شهدت تدهورا كبيرا منذ انخفاض أسعار النفط العالمية في عام 2014. وبالأمس قال مصدر

الشرق الأوسط

التضخم في بريطانيا يرتفع للمرة الأولى في 2018

2018/08/16

ارتفع معدل التضخم في بريطانيا في يوليو تموز للمرة الأولى هذا العام، ليظل الكثير من الأسر البريطانية يعاني من ضغوط بسبب الأسعار التي ترتفع بنفس وتيرة زيادات الرواتب تقريبا. وتبرز البيانات الرسمية

رويترز