2020/09/17 14:48 توقيت العربي

من منطلق اهتمامها برصد الواقع الاقتصادي في الكويت، تصدر شركة «آراء للبحوث والاستشارات» مؤشرا شهريا لثقة المستهلك بالتعاون مع جريدة «الأنباء» وبرعاية شركة «لكزس».

ويعتبر مؤشر «ثقة المستهلك» المؤشر الوحيد الذي يقيس العوامل النفسية للمستهلك، مرتكزا على آراء الناس وتصوراتهم عن الوضع الاقتصادي الحالي والمستقبلي، وتوقعاتهم بالنسبة لأوضاعهم المالية، وانعكاس ذلك على قدراتهم الشرائية. ويصدر المؤشر في أول يوم أحد من كل شهر، وهو يرتكز على بحث أجري على عينة مؤلفة من 500 شخص، موزعة على المواطنين والمقيمين العرب في مختلف المحافظات. تم اجراء البحث بواسطة الهاتف من خلال اتصالات عشوائية، وتم مراعاة أن تكون العينة مماثلة للتركيبة السكانية في الكويت.

ويستند تقييم المؤشر العام لثقة المستهلك الى ست مؤشرات اعتمدها الباحثون في شركة آراء لقياس مدى رضا المستهلكين وتفاؤلهم وهي: مؤشر الوضع الاقتصادي الحالي، مؤشر الوضع الاقتصادي المتوقع مستقبلا، مؤشر الدخل الفردي الحالي، مؤشر الدخل الفردي المتوقع مستقبلا، مؤشر فرص العمل الجديدة في سوق العمل حاليا، ومؤشر شراء المنتجات المعمرة. وتستخلص نتائج كل مؤشر من المؤشرات الست بالاعتماد على إجابات أفراد العينة التي يحددها الاستبيان بـ «إيجابي» أو «سلبي» أو «حيادي».

يتم تحديد نتائج المؤشرات في الشهر الأساس كمقياس للحالة النفسية للمستهلكين في الكويت، وهي تساوي 100 نقطة، وتكون هذه النقطة (الرقم 100) الحد الفاصل بين التفاؤل والتشاؤم لدى المستهلكين، فكلما تجاوزها المؤشر، يكون الوضع النفسي للمستهلكين في الكويت يميل نحو التفاؤل أكثر فأكثر، وكلما تراجع المؤشر عنها في اتجاه الصفر تكون النظرة أكثر تشاؤما.

أصدرت شركة آراء للبحوث والاستشارات التسويقية مؤشرها لثقة المستهلك في الكويت لشهر أغسطس 2020، حيث سجل المؤشر العام 102 بإضافة نقطتين على مستواه الشهري السابق وبتراجع 3 نقاط على أساس سنوي.

وبالرغم من الظروف الضاغطة وغير المتوقعة وأهمية المستجدات المالية والاقتصادية التي فرضتها جائحة كورونا على الصعيد العالمي وما أدت اليه من انكماش حاد في التبادل التجاري والخدماتي، فإن الأصعب هو عدم قدرة مؤسسات البحوث المختصة من السيطرة حتى الآن على الوباء وعدم القدرة على تحديد حركته ومدى وفترة انتشاره.

هذا الواقع يعقد عملية الوصول الى الاستنتاجات المبنية على وقائع علمية لتحديد كيفية التعامل مع الوباء، ونوعية ومستوى تأثيره الاجتماعي، بما في ذلك على الثقة بالواقع وبالتوقعات المستقبلية في أوساط المستهلكين، ان هذه العلاقة «بين الوباء والثقة» لا تشكل ظاهرة محصورة في بلد ما بل أضحت ظاهرة عالمية.

هذا الواقع ينعكس إيجابا على نفسية المستطلعين في الكويت لشهر أغسطس، بحيث ارتفعت ثقة المستهلك في 5 مؤشرات، بينما تراجع معدل مؤشر فرص العمل المتوفرة في السوق حاليا. هذه الظاهرة الشمولية، التي توزعت على أرجاء العالم تترجم في كل بلد على حدة، بمظاهر متعلقة ببنية البلد الاقتصادية وملاءته المالية وغيرها من العوامل الرئيسية المؤثرة.

البلدان التي تعتمد بشكل رئيسي على قطاع السياحة وخدمات النقل، هي الأكثر تضررا من تداعيات كورونا، كذلك الدول المنتجة للنفط التي واجهت خلال هذا العام صعوبات جمة، وتحديدا في حجم حركة تصدير النفط من جهة وفي انخفاض أسعاره من جهة أخرى نتيجة الانكماش الحاد للإنتاج العالمي والحركة التجارية والخدماتية العالمية، مما انعكس سلبا على أسواق المال وفرض نسب عجز في الموازنات الحكومية غير مسبوقة، مثلا من المتوقع ان يلامس عجز موازنة الكويت للعام 2020- 2021 ما يقارب 14 مليار دينار.

وضمن هذه الأجواء استقر معدل المؤشر العام في أوساط المواطنين عند 112 نقطة، بينما منحه المقيمون العرب 94 نقطة بإضافة 4 نقاط على أساس شهري. أما على صعيد المناطق، رفعت محافظة الجهراء معدلها الشهري السابق للمؤشر العام الى 125 نقطة بإضافة 14 نقطة، ومحافظة الفروانية أضافت 10 نقاط، وحافظت العاصمة على معدلها السابق 101 نقطة.

هذه النماذج تشير الى ارتفاع مستوى ثقة المستهلك في الكويت في شهر أغسطس 2020 على قاعدة التحسن النسبي لأسعار النفط، واستجابة لانخفاض انتشار الجائحة وتخفيف الإجراءات الاحترازية الرسمية.

كورونا نفط واقتصاد

سجل مؤشر آراء للوضع الاقتصادي الحالي معدلا بلغ 94 نقطة مكتسبا 4 نقاط مقارنة بشهر يوليو المنصرم. مستفيدا من تراجع وتيرة انتشار جائحة كورونا في الكويت ومن الاتفاق التجاري الذي أقر بين الولايات المتحدة الأميركية وجمهورية الصين. فضلا عن الارتفاع النسبي لأسعار النفط بحيث لامس سعر البرميل 46 دولارا، أي المستوى الأعلى منذ 5 أشهر.

أما على الصعيد الداخلي، فإن التوجه الرسمي هو لتخفيض الموازنة وتخفيض النفقات وترشيد الإدارة، حيث إن مؤسسة البترول ستقلص نفقاتها السنوية بحوالي 700 مليون دينار.

ويخيم هذا التوجه على مختلف المؤسسات والإدارات الرسمية في محاولة منها لتخفيض حجم العجز في الموازنة نسبة إلى الدخل الوطني.

ضمن هذه المتغيرات السريعة على كل الصعد، منح المواطنون مؤشر الوضع الاقتصادي الحالي 94 باكتساب ثلاث نقاط خلال شهر. بينما المقيمون العرب توقف معدلهم عند 77 نقطة بزيادة أربع نقاط.

اللافت تسجيل 3 محافظات معدلات عالية حيث أضافت محافظة الفروانية 21 نقطة، والجهراء 19 نقطة والعاصمة 6 نقاط.

تغلبت نفسية وثقة المستهلك في الكويت خلال شهر أغسطس 2020 على مختلف المعطيات الاقتصادية والمالية السلبية، حيث سجل المستطلعون معدلا لمؤشر الوضع الاقتصادي المتوقع مستقبلا 111 نقطة بإضافة 6 نقاط على رصيدهم لشهر يوليو الماضي.


الأنباء الكويتية

رمز السهم السعر حجم التداول
طيران الخليج تستأنف رحلاتها المباشرة إلى العاصمة الأردنية عمّان

2020/09/27

أعلنت طيران الخليج الناقلة الوطنية لمملكة البحرين أنها استأنفت رحلاتها المجدولة المباشرة من وإلى مطار الملكة عالية الدولي في العاصمة الاردنية عمّان بدءاً من 24 سبتمبر الجاري.

وكانت طيران ال

أخبار الخليج ـ البحرين

أرباح المالية تستحوذ على محفظة عقارية في الولايات المتحدة مؤلفة من خمسة عقارات صناعية مؤجرة

2020/09/27

أعلنت أرباح المالية، عن استحواذها لحساب مستثمريها على محفظة متنوعة مدرة لدخل مرتفع مؤلفة من خمسة أصول عقارية في القطاع الصناعي النامي في الولايات المتحدة الأمريكية، مؤجرة لشركات بارزة، منها تسلا، وأي

الأيام ـ البحرين

تحت رعاية رئيس مجلس الشورى: انطلاق النسخة الثالثة من برنامج «صناع القرار الاقتصادي» أول أكتوبر

2020/09/27

تحت رعاية علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى البحريني، تعلن جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة انطلاق النسخة الثالثة من برنامج «صناع القرار الاقتصادي» في الفترة من أول أكتوبر إلى منتصف

أخبار الخليج ـ البحرين

86 % ارتفاعاً سنوياً في سيولة سوق العقار

2020/09/27

اشار تقرير ««الشال» الاقتصادي إلى ارتفاع في سيولة سوق العقار في أغسطس 2020 مقارنة بسيولة يوليو 2020، حيث بلغت جملة قيمة تداولات العقود والوكالات نحو 268.7 مليون دينار، وهي قيمة أعلى بما نسبته 51.4% ع

الأنباء الكويتية

السعودية تعتزم استئناف التأشيرات السياحية مطلع العام المقبل

2020/09/27

قال وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب، إن المملكة تعتزم استئناف إصدار التأشيرات السياحية بحلول مطلع العام الجديد، وذلك بعد شهور من التعليق وسط قيود حكومية مشددة لمكافحة انتشار فيروس كورونا. وتعد السيا

الأنباء الكويتية