2018/10/15 10:35 توقيت العربي

وصف الخبير العقاري حامد السهيل سوق العقار بغير الكفؤة للتحليل والمقارنة بالأسواق الأخرى، على الرغم من تضخم الأسعار لمستويات أصبحت ولا تزال عصية جدا على الكثير من المواطنين.

وارجع السهيل السبب في ذلك إلى عدم وجود قاعدة بيانات يستدل منها المتعاملون في السوق على نسب المضاربة والأسعار واتجاهاتها، بالإضافة إلى الفوضى والتشوهات التي خلقتها معاملات مشبوهة ووسطاء ودخلاء ابتليت بهم السوق العقارية قبل المواطنين، وأدت الى تضخمات قياسية، قد تنذر بحدوث خسائر كبيرة للقطاع المصرفي والاقتصاد الكويتي في حال حدوث أي أزمات اقتصادية أو مالية في الأسواق العالمية الرئيسية.

وقال السهيل في تصريح لــ القبس إن النشاط في جميع الأسواق بما فيها السوق العقارية يعتمد بالدرجة الأولى على مستويات العرض والطلب، والتي لاشك أنها تتأثر بالظروف والمتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعوائد والفرص البديلة والقرارات والقوانين ومستوى انجاز الخطط الحكومية الإسكانية، وتوسع القنوات الاستثمارية والتمويلية المتوافرة، بالإضافة إلى خواص العقار من موقع ومساحة ومزايا وعيوب، وبعض العوامل الجزئية الأخرى.

وبين أن «مؤشر سهيل العقاري» تتبَّع بعض الأحداث والمعطيات الاقتصادية المؤثرة على مستويات العرض والطلب في القطاع السكني خلال الفترة من عام 2000 وحتى وقتنا هذا، ووجد أن سوق العقار السكنية فقدت أكثر من %60 من نشاطها على الرغم من تحسن المؤشرات الاقتصادية في الكويت بشكل ملحوظ، وأصبح قطاع العقار السكني متخلفا عن جميع القطاعات الأخرى التي نجحت في استعادة أنفاسها، والسبب في ذلك، بلا شك، يرجع إلى القاعدة الاقتصادية العامة لجميع القطاعات، وليس العقار فقط، وهي أن الطلب له علاقة عكسية مع السعر، أي إنه كلما ارتفع السعر يقل الطلب.

وأضاف: الحقيقة أن العقار السكني يعاني «تورماً» في الأسعار أدى إلى تلاشي الطلب الحقيقي المرتبط بالقوة الشرائية التي يتفاعل من خلالها المستهلكون مع السوق لتنتج حالة ستسبب ضرراً وخطراً كبيراً على المجتمع والاقتصاد، وهي استمرار اتساع الطلب غير المحقق، أو ما نسميه «الطلب المكبوت»، وهذا ينتج بسبب تراكم الاحتياجات السكانية عبر مدى متوسط أو طويل من الزمن مع استمرار ضعف القوة الشرائية بسبب كثرة المضاربة في هذه السلعة غير المرنة، لأنها في الحقيقة حاجة ضرورية وليست سلعة.

فشل حكومي

وقال السهيل: رصدنا عوامل كثيرة مجتمعة أدت إلى الخلل الكبير في توازن العرض والطلب في القطاع السكني في الكويت، أهمها باعتقادي هو ضعف الأداء الحكومي التقليدي متمثلاً في وزارة الإسكان، بل العجز والفشل في التعامل مع أزمة السكن بداية من عام 2006 حتى أصبح هناك نقص كبير في المعروض واتسعت الفجوة بين عدد الأسر في الكويت وعدد المنازل، ووصلت الفجوة ذروتها في عام 2014، حيث وصل عدد الأسر إلى أكثر من 260 ألف أسرة مقابل 142 ألف منزل، وكانت المضاربة والمتاجرة في الأراضي السكنية بالمرصاد لهذا العجز الحكومي وأسست لقاعدة أن سوق العقار السكنية في الكويت لا تخضع للنظريات الاقتصادية ومبادئ العرض والطلب.

ويعرض الرسم البياني رقم 1 المرفق تباين مؤشرات انتعاش السوق والهبوط الحاد في النشاط لإجمالي عدد صفقات السوق والمكون الرئيسي له وهو القطاع السكني، حيث إنه الأكثر تداولاً ويهم أكبر شريحة من المواطنين.

فيما يوضح الرسم البياني المرفق رقم 2 تأثير ارتفاع أسعار السكن الخاص في حجم التداول على القطاع، حيث كان التداول السكني يمثل في بداية عام 2000 ما نسبته %85 من قيمة التداول العقاري، واستمرت نسبته في الانخفاض حتى بلغت %36 خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018، وتعد أقل نسبة تداول للقطاع السكني في تاريخ الكويت، ما يعد مؤشرا خطيرا، خصوصا أن أغلب دول العالم يشكل القطاع السكني لديها أكثر من %50 من حجم التداول في السوق العقارية، ومعنى ذلك أن أسعار العقار السكني شهدت تضخما بشكل مبالغ فيه مما أدى إلى انخفاض النشاط بشكل ملحوظ.

وختم السهيل حديثه قائلا: لا يفترض تبرير ارتفاع أسعار السكن الخاص بارتفاع أسعار النفط كما يدعي البعض، كون أن المفترض عند ارتفاع النفط أن تنشغل الحكومة بإنجاز المشاريع وتقديم حلول للقضايا العالقة في البلاد، ومنها القضية الإسكانية، التي تعد إحدى أهم القضايا، لكنها على العكس من ذلك أهملت تلك القضية، الأمر الذي زاد الفجوة بين عدد الأسر الكويتية وعدد المنازل، حيث بلغت تلك الفجوة أعلى قيمة خلال عام 2014.


القبس

رمز السهم السعر حجم التداول
سبكيم 20.10 899,828
بنك قطر الوطني 190.50 145,907
المتقدمة 48.05 453,535
الأسمنت السعودية 47.50 122,955
سابك 120.60 5,510,302
الإتصالات السعودية 83.00 280,012
جرير 141.60 89,783
شركة ترفيه تُطلق هويتها الجديدة بمسمى " شركة مشاريع الترفيه السعودية

2018/11/14

أعلنت شركة الترفيه للتطوير والاستثمار التابعة لصندوق الاستثمارات العامة عن إطلاق هويتها الجديدة تحت مسمى شركة "مشاريع الترفيه السعودية" التي تعمل كذراع استثماري وتنفيذي للصندوق في قطاع الترفيه بهدف

واس

المركز الوطني للأعمال يناقش حلول التوظيف في المؤسسات الصغيرة والمتوس

2018/11/14

نظم المركز الوطني للأعمال، التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية «مدائن»، جلسة «ريوق» النقاشية بعنوان «تحديات وحلول التوظيف في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة»، وذلك ضمن فعاليات «الأسبوع العالمي لريادة ا

عمان اليوم

“جلاس بوينت” و”أوكسيدنتال عُمان” تتفقان لإنشاء محطة توليد البخار

2018/11/14

أعلنت “جلاس بوينت سولار” و”أوكسيدنتال عُمان” أمس عن توقيع اتفاقية تعاون لإنشاء محطة عملاقة لتوليد البخار بالطاقة الشمسية بسعة 2 جيجاواط وذلك في حقل مخيزنة.

وبموجب الاتفاقية، ستقوم شركة جلاس

الوطن ـ البحرين

إصدار أذون خزانة بقيمة 53 مليون ريال عماني

2018/11/14

بلغ إجمالي قيمة الأذون المخصصة للإصدار رقم “69” من أذون الخزانة الحكومية 53 مليون ريال عماني تستحق لمدة 28 يومًا اعتبارًا من اليوم الأربعاء وحتى الثاني عشر من شهر ديسمبر المقبل. وذكر بيان صادر عن الب

الوطن ـ البحرين

151 مليون ريال حجم المحفظة الإقراضية لبنك التنمية لقطاع الصناعة

2018/11/14

ركز ملتقى الفرص الاستثمارية في قطاع الصناعة الذي نظمه بنك التنمية صباح أمس على المحفظة الإقراضية في قطاع الصناعة.

وقال المهندس بشار الهنائي من بنك التنمية ( حي مطرح التجاري ) ان المحفظة الإق

عمان اليوم